أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 243 ألفاً و637 شخصاً على الأقل، منذ ظهور الوباء للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي، وفق مصادر رسميّة، اليوم الأحد.
وسجلت أكثر من ثلاثة ملايين و441 ألفاً و540 إصابة في 195 دولة ومنطقة. وهذا العدد لا يعكس إلا جزءاً من العدد الفعلي للمصابين، إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفيات. وتعافى مليون و55 ألفاً و500 مصاب على الأقل.
والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً جراء الوباء؛ إذ سجلت حصيلة الوفيات على أراضيها 66 ألفاً و385 من أصل مليون و133 ألفاً و96 إصابة. وأُعلن شفاء 175 ألفاً و382 شخصاً على الأقل.
والدول الأكثر تضرراً من الوباء بعد الولايات المتحدة هي إيطاليا مع 28710 وفيات من أصل 209 آلاف و328 إصابة، تليها بريطانيا (28131 وفاة و182 ألفاً و260 إصابة)، وإسبانيا مع 25264 وفاة (217 ألفاً و466 إصابة)، وفرنسا (24 ألفاً و760 وفاة و168 ألفاً و396 إصابة).