أعلن وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك، اليوم السبت، إحصاء 621 وفاة إضافية بمرض كوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وهذه الحصيلة أقل من تلك التي سجلت أمس الجمعة وبلغت 739 وفاة.
وقال جنريك، للصحفيين في إفادة من مقر رئاسة الوزراء في "10 داونينج ستريت، "للأسف أن من بين من جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية بالإصابة بفيروس كورونا المستجد توفي حتى الآن 28131... هذه زيادة بتسجيل 621 وفاة جديدة منذ أمس".
وباتت بريطانيا ثاني دول أوروبا الأكثر تضرراً بتفشي الوباء.
وارتفع عدد الإصابات إلى 182.260، بزيادة 4.806 إصابة جديدة، وفق قول الوزير في مؤتمر صحافي.
يأتي ذلك فيما ذكر تقرير إخباري، اليوم السبت، أن بريطانيا تعتزم خلال اليومين المقبلين إصدار خطوط توجيهية للشركات بشأن عودة آمنة لاستئناف النشاط، حال تم تخفيف القيود المفروضة في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وستتطرق الخطوط الاسترشادية إلى ما إذا كان الموظفون سيحتاجون إلى ارتداء ملابس واقية، وتحقيق الأمان في وسائل النقل.
وكان رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون تعهد بوضع "خطة شاملة" لرفع الإغلاق الذي أصاب الاقتصاد البريطاني بالشلل، بعدما تجاوزت البلاد ذروة الأزمة.