أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، الجمعة، أن مدارس الولاية ستبقى مغلقة حتى نهاية العام الدراسي وأنه لم يتم اتخاذ أي قرار بعد بشأن سبتمبر بالرغم من استمرار التباطؤ في انتشار وباء كوفيد-19.
وقال كومو إنه "لن يكون هناك إعادة فتح للمدارس لما تبقى من العام الدراسي" في الولاية البالغ عدد سكانها نحو عشرين مليون نسمة والتي تشكل بؤرة الوباء في الولايات المتحدة مع تخطي حصيلة الوفيات فيها نتيجة فيروس كورونا المستجد 18 ألفاً.
أما بالنسبة لبداية العام الدراسي المقبل في سبتمبر، فقال كومو إن الوقت ما زال مبكراً لاتخاذ قرار، معلناً "ليس هناك قرار للخريف لأن الخريف ما زال بعيداً".
وتبقى الشكوك محيطة إذا بفتح المدراس في الموسم المقبل، ولو أن الوباء ما زال يتباطأ في الولاية ولكن بسرعة أدنى مما كانت السلطات تأمل.
ولفت كومو إلى أن الولاية لا تزال تسجل نحو ألف مريض جديد في المستشفيات في اليوم نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، رغم تراجع عدد الوفيات مع تسجيل 289 وفاة أمس الخميس، وهي أدنى حصيلة يومية منذ 30 مارس (253 وفاة)، بعد بلوغ ذروة قدرها 799 وفاة في 9 أبريل.