قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إن جائحة كوفيد-19 ما زالت تمثل حالة طوارئ صحية عالمية وتثير القلق على نحو خاص مع انتشارها على نطاق أوسع في دول ذات نظم صحية ضعيفة.
وبعد ثلاثة أشهر من تقديم لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية النصح لأول مرة للمدير العام للمنظمة تيدروس أدهاموم جيبريسوس بإعلان حالة طوارئ صحية عامة بسبب فيروس كورونا المستجد، قال أدهانوم "ما زالت الجائحة حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقاً دولياً".
وأكد تيدروس أن لديه "مخاوف شديدة تجاه الأثر المحتمل" لمرض كوفيد-19 الناجم عن الفيروس "في الوقت الذي يبدأ فيه (المرض) في (الانتشار) بوتيرة متسارعة في دول ذات نظم صحية ضعيفة".
وقال تيدروس، في إفادة صحفية من مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف، "مثلما فعلنا بوضوح منذ البداية، سنستمر في دعوة الدول إلى تطبيق حزمة شاملة من الإجراءات للعثور على كل حالة وعزلها وفحصها وعلاجها وتتبع كل من له صلة بها".
وقال إن منظمة الصحة العالمية "ستواصل العمل مع الدول والشركاء من أجل إتاحة السفر الضروري المطلوب للتصدي للجائحة وعمليات الإغاثة الإنسانية والشحن وحتى تستأنف الدول بالتدريح سفر الأفراد العاديين".