أعلنت الهند، اليوم الجمعة، أنها ستمدد العزل العام الساري في مختلف أنحاء البلاد نتيجة فيروس كورونا أسبوعين آخرين بعد أن كان مقرراً أن ينتهي في الرابع من مايو الجاري.
لكنها ستسمح "بتخفيف كبير" للقيود في المناطق الأقل عرضة للخطر والتي توصف بالمناطق الخضراء والبرتقالية.
وقالت وزارة الداخلية الهندية، في بيان، إن بعض الأنشطة ستظل محظورة في مختلف أنحاء البلاد بغض النظر عن المنطقة.
وتشمل القيود السفر جواً والسكك الحديدية والمترو وسفر الأشخاص بين الولايات على الطرق كما ستظل المدارس والجامعات والفنادق والمطاعم والمراكز التجارية ودور السينما ودور العبادة مغلقة.
وقالت الوزارة إنه لن تكون هناك قيود على حركة البضائع بين الولايات وتصنيع وتوزيع السلع الأساسية.
وقسمت السلطات البلاد إلى مناطق حمراء وبرتقالية وخضراء بحسب حدة تفشي الوباء. وشرحت وزيرة الصحة الهندية بريتي سودان التقسيم في خطاب إلى المسؤولين الإقليميين.
وستظل المدن الأكبر والأكثر أهمية من الناحية الاقتصادية والتي تشمل نيودلهي ومومباي وبنجالور وشيناي وأحمد آباد في تصنيف المناطق الحمراء والمناطق الساخنة وستظل قيد العزل العام بشكل صارم.