قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، إن بلاده تعتزم الإسراع بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد.
وأضاف ترامب، في تصريحات للصحفيين بالبيت الأبيض، أنه المسؤول بشكل كامل عن المشروع الذي يهدف إلى إيجاد لقاح للفيروس بأسرع ما يمكن.
وإذا تم تطوير لقاح خلال الأشهر القليلة المقبلة ضد فيروس كورونا، فسيوصف بأنه أسرع لقاح ينتج في العالم لأن تطوير اللقاحات يتطلب عادة سنوات إن لم يكن عقوداً.
وتجاوزت الإصابات في الولايات المتحدة عتبة مليون حالة وباتت البلد الذي سجل أعلى عدد وفيات (60999) في العالم.
وتأثر الاقتصاد الأميركي بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضت لمنع تفشي الوباء. وتراجع الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة بنسبة 4,8% في الفصل الأول من العام الحالي، مسجلاً أكبر تراجع له منذ 2008 إبان الأزمة المالية العالمية.
وسجلت الولايات المتحدة 3,8 مليون شخص جديد على لوائح البطالة هذا الأسبوع، ليبلغ العدد الإجمالي للعاطلين عن العمل في البلاد أعلى مستوى له في التاريخ، وفق بيانات نشرتها اليوم الخميس وزارة العمل.
وكان المحللون أكثر تفاؤلاً، فتوقعوا تسجيل 3 ملايين طلب جديد للاستفادة من إعانات البطالة خلال الأسبوع الممتد بين 19 و25 أبريل. ورغم أن معدل هذا الأسبوع أدنى من 4,4 ملايين طلب قدّمت الأسبوع الفائت، إلا أنه يبقى قياسياً.
وسُجّل في الأسبوع الأخير من مارس معدل تاريخي مع تقديم 6,8 مليون طلب جديد.
في المجمل، سجل أكثر من ثلاثين مليون شخص كعاطلين عن العمل منذ منتصف مارس، بسبب إجراءات العزل والحجر والإغلاق المفروضة للحدّ من تفشي الفيروس والتي تسببت بوقف النشاط الاقتصادي.