قالت الصين اليوم الخميس إنه ليست لديها مصلحة في التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية وذلك بعد تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب قال فيها إن بكين "على استعداد لبذل كل ما في وسعها" لكي ينهزم في محاولته الفوز بالرئاسة لفترة ثانية في انتخابات نوفمبر.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ للصحفيين خلال إفادة يومية أن الانتخابات شأن داخلي للولايات المتحدة وأن بكين تأمل في ألا يحاول الأميركيون جر الصين إليها.

وقال ترامب أمس الأربعاء "الصين على استعداد لبذل كل ما في وسعها لكي أخسر هذا السباق". وأضاف أنه يعتقد أن بكين تريد فوز خصمه الديمقراطي جو بايدن من أجل تخفيف الضغوط التي فرضها هو على الصين فيما يتعلق بالتجارة وقضايا أخرى.