سجّلت الولايات المتّحدة يوم الأربعاء وفاة أكثر من 2500 شخص من جراء فيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في حصيلة تزيد قليلاً عن تلك المسجلة مساء الثلاثاء، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة أرواح 2502 شخص، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 60.853 وفاة.

وحصيلة الوفيات اليومية المسجّلة مساء الأربعاء تزيد قليلاً عن تلك التي سجّلت مساء الثلاثاء (2207 وفيات)، وذلك بعد يومين سجّلا تباطؤاً لافتاً في أعداد ضحايا الوباء (1330 وفاة مساء الأحد و1303 وفيات مساء الإثنين).

 والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات إذ إنّها تُعِدّ لوحدها رُبع الوفيات الناجمة عن الفيروس في العالم وثلث الإصابات.

ومساء الأربعاء قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطورات الوباء في البلاد إنّ فيروس كورونا المستجدّ "سيرحل".

وأكّد ترامب أن الفيروس "سيذهب، سيغادر، سيختفي، سيتم القضاء عليه"، من دون أن يوضح متى وكيف.