الخرطوم (الاتحاد) 

أكد الاتحاد الأفريقي دعمه لجهود السودان لتحقيق السلام الشامل المستدام والتنمية والاستقرار وبسط الأمن وبناء المؤسسات، مشدداً على قدرة المسؤولين في الحكومة الانتقالية على إنجاز كل استحقاقات السلام ومجابهة التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية المتمثلة في جائحة كورونا والإشاعات التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدة  الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة السوداني عضو وفد الحكومة لمفاوضات السلام، مع رئيس مكتب الاتحاد الأفريقي في الخرطوم السفير محمد بلعيش. وتناول الاجتماع القضايا التي تواجه البلاد بصفة عامة ومخرجات ومراحل ومسار السلام الشامل بصفة خاصة وشكل العلاقة بين السودان والأمم المتحدة بعد خروج قوات بعثة اليوناميد بجانب وجهة نظر السودان من البعثة السياسية القادمة للبلاد على أساس البند السادس.