جمال إبراهيم، أحمد شعبان، محمد إبراهيم، وكالات (عواصم)

وضعت السلطات الصحية في مصر مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية، في ظل عودة تقديم بعض الخدمات التي تم الإعلان عنها بشكل تدريجي، للتعايش مع فيروس «كوفيد- 19»، خلال المرحلة المقبلة حتى يتم التوصل إلى مصل أو لقاح للقضاء عليه. وتقوم خطة التعايش التي وضعتها اللجنة العليا لإدارة أزمة على اتباع كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة بصورة دقيقة وحاسمة في مختلف المنشآت، وإعادة تقييم الوضع الوبائي كل 14 يوماً، للتصرف في ضوء تلك النتائج، وأكدت اللجنة أن مرحلة التعايش تتطلب تكاتف جميع الوزارات والهيئات التنفيذية والرقابية، ووضع ضوابط وفرض عقوبات فورية حال عدم التنفيذ.
وفي سياق متصل، وافق البنك الدولي على مشروع بقيمة 20 مليون دولار أميركي لمساعدة الأردن على مواجهة آثار انتشار فيروس كورونا على الصعيد الصحي. وبين البنك الدولي أنه سيدعم مشروع الاستجابة الطارئة لفيروس كورونا جهود وزارة الصحة الأردنية في الوقاية والكشف والتصدي للخطر الذي يشكله الوباء وتعزيز جاهزية النظام الصحي.
وفي الجزائر، عادت معدلات الإصابة بالفيروس إلى الارتفاع بعدما سجلت انخفاضاً لنحو أسبوعين، وذلك بالتزامن مع تخفيف قيود الحجر الصحي المنزلي منذ أول شهر رمضان المبارك.
أما في تونس، فقالت السلطات المحلية أمس، إنها ستبدأ اعتباراً من 4 مايو المقبل تخفيفاً تدريجياً للقيود التي فرضتها لاحتواء تفشي فيروس كورونا. ويستهدف تخفيف القيود قطاعات عدة، من بينها المهن الصغرى وأشغال البناء والصناعات الغذائية، إضافة للخدمات الإدارية العامة.
وفي العراق، سجلت محافظة البصرة أمس، ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين بفيروس كورونا، مما دعا السلطات للاستنفار الأمني. وأعلنت السلطات في المحافظة الموقف الوبائي للأربع والعشرين ساعة الماضية، حيث سجلت 50 إصابة جديدة، وحالة شفاء واحدة. وقال رئيس خلية الأزمة محافظ البصرة أسعد العيداني، إن الإصابات الأخيرة جاءت بسبب حضور بعض المواطنين للمناسبات الاجتماعية وملامسة حاملي الفيروس.
وفي اليمن، أعلنت السلطات المحلية عن فرض حظر التجوال في مدينة عدن ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا عقب تسجيل عدد من الحالات المصابة في المدينة.