قرر زعيم الأغلبية في مجلس النواب اليوم الثلاثاء، إبطال قرار مهم، وعدم استدعاء المشرعين للعودة الأسبوع المقبل لحضور جلسة تشريعية، بناء على نصيحة طبية وحقيقة أن حزمة التحفيز الجديدة لا تزال قيد التفاوض.
وقال ستيني هوير، وهو نائب ديمقراطي بارز في مجلس النواب، إنه سيتم استدعاء المشرعين عندما تكون حزمة التحفيز الجديدة جاهزة، ليغير المسار بعد يوم واحد فقط.
وكان مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون قد أعلن أمس الاثنين أنه سيعود الأسبوع المقبل. وحتى الآن، لا يوجد تحديث من المجلس.
ويسعى الديمقراطيون للحصول على حزمة تحفيز جديدة للولايات وللسلطات المحلية التي عانت من انخفاض حاد في الإيرادات بسبب فيروس كورونا، في حين يرفض بعض الجمهوريين، ومن بينهم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل. وقد مرر الكونجرس بالفعل مبلغاً غير مسبوق من التمويل الخاص بالتحفيز- يقارب 3 تريليونات دولار.