تخطّت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عتبة مليون إصابة بكوفيد-19، أي نحو ثلث الحصيلة المسجلة عالمياً، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.
ومنذ أواخر مارس، تعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلاً للإصابات بكوفيد-19.
وكانت حصيلة المصابين بالفيروس على الأراضي الأميركية بلغت 500 ألف شخص قبل أقل من ثلاثة أسابيع، وتحديداً في 10 أبريل.
كذلك تعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلاً للوفيات جراء الفيروس مع أكثر من 57200 وفاة. وعلى الصعيد العالمي، تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة أكثر من 210 آلاف شخص في العالم، بينهم أكثر من 85% في أوروبا والولايات المتحدة منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، بحسب مصادر رسمية اليوم الثلاثاء.
وأحصيت 210 آلاف و930 وفاة في العالم (3027853 إصابة)، بينها 126 ألفا و793 في أوروبا (1404171 إصابة)، القارة الأكثر تضررا بالوباء. وسجلت الولايات المتحدة أعلى عدد وفيات (56 ألفا و253)، متقدمة على إيطاليا (26 ألفا و977) وإسبانيا (23 ألفا و822) وفرنسا (23 ألفا و293) وبريطانيا (21 لفا و92).