تحاول السلطات الصحية البريطانية التحقق مما إذا كان ثمة رابط بين تفشي فيروس كورونا المستجد ومرض خطير يصيب عدداً من الأطفال منذ فترة قصيرة، كما أعلن، اليوم الثلاثاء، وزير الصحة مات هانكوك.
وهذا المرض الذي ظهر مؤخراً يشبه متلازمة كاواساكي النادرة التي تتسبب بالتهاب حاد في الأوعية لدى الأطفال غير معروف المصدر.
وقال الوزير «إنه مرض جديد يمكن في رأينا أن يسببه فيروس كورونا المستجد». وأضاف «لسنا متأكدين 100% لأن بعض الأطفال الذين أصيبوا به لم تتبين إصابتهم بكوفيد - 19. بالتالي نجري حالياً الكثير من الأبحاث. لكنه أمر يقلقنا». وأوضح الوزير أن «عدد الحالات محدود».
والاثنين أعلن كريس ويتي مدير الأجهزة الصحية خلال المؤتمر الصحافي اليومي الذي تعقده الحكومة حول فيروس كورونا «انه مرض نادر جداً، لكن أعتقد أنه من الممكن أن يكون ناجماً عن هذا الفيروس أقله في بعض الحالات».
وكانت الدائرة البريطانية للعناية المركزة للأطفال أبلغت الاثنين نظام الرعاية الصحية البريطاني بتزايد طفيف لعدد لأطفال الذين هم في حالة حرجة، بعضهم مصاب بكوفيد - 19. والعوارض التي تظهر عليهم مشابهة للمصابين بمتلازمة كاواساكي والإصابة بتسمم.
ومن العوارض لدى الأطفال آلام في الأمعاء ومشاكل في الجهاز الهضمي والتهاب في القلب.
وذكر البروفيسور راسل فينر رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل، بأن احتمال تدهور صحة أطفال مصابين بكوفيد - 19 بشكل خطير، ضئيل.
وأعلن في بيان «نعلم أن عدداً صغيراً جداً من الأطفال يمكن أن تسوء حالتهم جراء الإصابة بفيروس كورونا، لكنه أمر نادر» موضحاً «يبدو أن الأطفال هم الفئة العمرية الأقل تأثراً في المجتمع بكوفيد - 19».