بدأت وزارة الداخلية اليونانية دراسة عودة الموظفين المدنيين بها إلى العمل تدريجياً، فى إطار نظام دورتي عمل أو ثلاث دورات في أوقات مختلفة لتفادي حدوث ازدحام فى أماكن العمل ووسائل المواصلات العامة.

ونقلت وكالة الأنباء اليونانية، اليوم الاثنين، عن وزير الداخلية تاكيس تيودوريكاكوس قوله، في تصريحات إذاعية، إن الوزارة بانتظار صدور القرارات النهائية بشأن إعادة فتح المدارس، حيث إن هذه القرارات سوف تؤثر على قرارات التصاريح الخاصة الممنوحة لأولياء الأمور الذين يعملون في القطاع العام، ولديهم أطفال تقل أعمارهم عن 15 عاماً.

وأضاف وزير الداخلية اليوناني قائلاً:" إن العودة إلى الحياة الطبيعية سوف تتم بصورة تدريجية، ولن تكون بالكيفية التي كنا نعيش بها قبل دخول كورونا في حياتنا، حيث يتطلب الأمر مزيداً من الحرص والعناية، يجب علينا ألا نقلل من المخاطر، ويجب علينا أيضاً الالتزام بشدة بما ينصح به الخبراء".