أكد مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون عاد إلى مقر عمله في «10 داوننج ستريت» في العاصمة لندن، اليوم الأحد، بعد شفائه من فيروس كورونا المستجد.
وأمضى جونسون أسبوعا في المستشفى للعلاج من مرض «كوفيد-19» الناجم عن فيروس كورونا وفترة نقاهة دامت أسبوعين للتعافي في مقر إقامته الريفي.
وقال المصدر المذكور، لوكالة فرانس برس "أؤكد أن رئيس الوزراء عاد إلى داونينج ستريت".
كانت وسائل إعلام بريطانية أعلنت أن رئيس الوزراء عاد إلى مقر عمله اليوم الأحد.
كانت الحكومة قد أعلنت، في وقت سابق اليوم الأحد، أن جونسون سيعود للعمل غدا الاثنين.
وقال وزير الخارجية دومينيك راب، الذي كان ينوب عن رئيس الوزراء في غيابه، إن جونسون «يتوق للذهاب» إلى عمله.
وأعلن جونسون، يوم 27 مارس الماضي، إصابته بفيروس كورونا. وعزل نفسه في شقة داخل مقر إقامته في لندن. لكن أعراض المرض استمرت ما جعل أطباءه ينصحونه بالتوجه إلى المستشفى.
وينتظر الرأي العام في بريطانيا أن يكشف رئيس الحكومة المحافظ استراتيجيته في التعامل مع أزمة كورونا، بين دعوات لاستئناف النشاط الاقتصادي بأسرع وقت وخشية من ضياع المكاسب التي تحققت حتى الآن في حال تخفيف تدابير الحجر.
وسجلت بريطانيا، اليوم الأحد، 413 وفاة إضافية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. بذاك، ترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 20732.
وكانت بريطانيا أحصت، أمس السبت، 813 وفاة بكورونا.