مددت سريلانكا، اليوم الأحد، إجراءات الإغلاق المفروض لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي كان مقرراً رفعه الاثنين، لأسبوع إضافي بعد ارتفاع عدد الإصابات.
وبعد ساعات من إعلان أن القيود التي فرضت في 20 مارس سترفع، ألغت الحكومة قرارها ومددت الإغلاق حتى الرابع من مايو المقبل.
وأفاد مسؤولون في قطاع الصحة بارتفاع في عدد الإصابات، لا سيما في منطقة مكتظة في العاصمة كولومبو حيث سجلت 81 إصابة.
كما ارتفع عدد الإصابات في أوساط البحارة في قاعدة «ويليسارا» العسكرية البحرية إلى 95 حالة، وفق المسؤولين.
ووضعت القاعدة البحرية، الواقعة في ضاحية لكولومبو حيث يعيش 4 آلاف بحار مع عائلاتهم، في الحجر الصحي الأسبوع الماضي، بعدما تبينت إصابة 30 بحاراً.
وتوفي عسكري، مساء أمس السبت، لكن المتحدث باسم البحرية إيسورو سورياباندارا قال إنه قضى بسبب حمى معوية وليس جراء كورونا المستجد.
وأعلن قائد الجيش شافيندرا سيلفا أنّ إجازة جميع الأفراد العسكريين ألغيت، وأمرهم بأن يعودوا للعمل على الفور.
وأفادت سريلانكا، اليوم الأحد، عن تسجيل 460 إصابة و7 وفيات حتى الآن.
والأحد، أعربت وزارة الصحة عن خشيتها من حدوث مزيد من الوفيات.