قال مسؤول كوري جنوبي رفيع، اليوم الأحد، إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، "على قيد الحياة وبصحة جيدة"، وذلك بعد أن ترددت إشاعات مؤخراً عن وفاته.
وأوضح تشونج إن مون، مستشار الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، لشؤون السياسة الخارجية، لشبكة (فوكس نيوز) التلفزيونية الأميركية: "موقف حكومتنا ثابت .. كيم جونج أون على قيد الحياة وبصحة جيدة. إنه يقيم في منطقة وونسان منذ 13 أبريل. لم يتم اكتشاف أي تحركات مريبة حتى الآن".
يذكر أن كيم لم يظهر على الملأ منذ نحو أسبوعين منذ 11 أبريل، عندما كان يرأس اجتماعاً لحزب العمال الحاكم.
غير أن التقارير، التي أوردتها وسائل الإعلام الكورية الشمالية، لم تتحدث عن مكان كيم جونج أون أو حالته الصحية.
ووسط تصاعد الإشاعات بشأن الحالة الصحية للزعيم الكوري الشمالي، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، اليوم الأحد، أن كيم أعرب عن "تقديره" للعمال الذين يبنون منشأة في منطقة "سامجيون" الحدودية الشمالية.
وأصدرت الإذاعة الكورية الشمالية تقريراً مماثلاً أيضاً اليوم، يقول إن كيم قدم شكره للعمال، الذين يساهمون بإخلاص في بناء محطة لتوليد الكهرباء.
وتجرى عمليات بناء نشطة وأشغال تنموية في مقاطعة سامجيون الواقعة قرب جبل "بايكدو"، الذي يرمز للأسرة المؤسسة لكوريا الشمالية.