أودى وباء كوفيد-19 بحياة 202,994 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وفق حصيلة رسمية، اليوم الأحد.
وبلغت حصيلة الإصابات مليونين و902 الف و450 إصابة، في 193 دولة ومنطقة. إلا أن هذا العدد من الحالات التي تم تشخيصها لا يعكس سوى جزء صغير من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تفحص العديد من البلدان سوى الحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.
وتعد الولايات المتحدة، التي شهدت أول وفاة بالوباء في فبراير، الأكثر تضررا وسجلت اكبر عدد من الوفيات (53 الفا و934 من 939 ألفا و249إصابة، في موازاة 105 الاف و818 حالة شفاء على الأقل.
تليها إيطاليا (26 الفا و384 وفاة بين 195 ألفا و351 إصابة) واسبانيا (23 الفا و190 وفاة بين 26 ألفا و629 إصابة) وفرنسا (22 الفا و614 وفاة بين 161 ألفا و488 إصابة) والمملكة المتحدة (20 الفا و319 وفاة بين 148 ألفا و377 إصابة).
وسجّلت الصين القارية (من دون ماكاو وهونغ كونغ)، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى أواخر ديسمبر، إجمالي 82,827 إصابة (11 حالة جديدة بين السبت والأحد) بينها 4632 وفاة، فيما شفي 77,394 شخصا.
وبلغ مجموع عدد الوفيات في أوروبا الأحد عند الساعة 11,00 ت غ 122 ألفا و846 من مليون و367 ألفا و124 إصابة، تليها الولايات المتحدة وكندا ب56،450 وفاة (984 ألفا و280 إصابة) وأميركا اللاتينية والكاريبي ب7967 وفاة (161 ألفا و109 اصابات) وآسيا ب7958 وفاة (199 ألفا و558 إصابة) والشرق الأوسط ب6286 وفاة (152 ألفا و33 إصابة) وأفريقيا ب1379 وفاة (30 ألفا و341 إصابة) وأوقيانيا ب108 وفيات (8013 اصابة).
أعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات من السلطات الوطنية المعنية وإلى معلومات منظمة الصحة العالمية.