دعا الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأحد، القوى السياسية لتوحيد الجهود لحسم ملف تشكيل حكومة جديدة تراعي حقوق جميع مكونات الشعب العراقي.
ودعا الرئيس العراقي، خلال استقباله رئيس الجبهة التركمانية رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية أرشد الصالحي والوفد المرافق له، إلى «ضرورة ترشيح العناصر الكفوءة والنزيهة القادرة على إدارة مفاصل الدولة بكل نجاح ومسؤولية».
من جانبه، أكد الصالحي على أن «التركمان حريصون على المساهمة الفعالة في بناء وتقدم البلاد، ومتمسكون بدعم الجهود التي تبذل لتوحيد الصفوف والمواقف من أجل تعزيز الحالة الوطنية وبما يحقق المصلحة العليا لأبناء شعبنا العراقي».
ويواجه رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي تحديات كبيرة لاستكمال تشكيلته الوزارية على خلفية الصراع بين المكونات السياسية للحصول على مناصب وزارية في الحكومة الجديدة.