بدأت ثماني وحدات متنقلة يديرها أفراد من الجيش في التنقل عبر بريطانيا لإجراء اختبارات فيروس كورونا على أن تليها عشرات الوحدات الأخرى لمساعدة الحكومة على الاقتراب من تحقيق هدفها بإجراء 100 ألف اختبار يومياً لفيروس كورونا المستجد.
 وكان وزير الصحة مات هانكوك قد وعد بإجراء هذا العدد من الاختبارات اليومية بحلول 30 أبريل ولكن بحلول يوم الجمعة لم يتم إجراء سوى 28760 فقط.
 وقالت وزارة الصحة في بيان اليوم الأحد إن تلك المركبات المعدلة ستقوم بأخذ مسحات من الحلق ثم إرسالها إلى مختبرات لمعالجتها.
 وستبدأ 96 وحدة أخرى بالعمل خلال شهر مايو. ويمكن إقامة هذه الوحدات خلال أقل من 20 دقيقة وتجري اختبارات للعاملين الأساسيين مثل من يعملون في دور رعاية المسنين والشرطة والسجون.
 وهناك مخاوف من إمكان أن يؤدي نقص الاختبارات إلى إبطاء خروج بريطانيا التدريجي من العزل العام ويؤخر تعافي الاقتصاد.