عرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ألمانيا أجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة أزمة جائحة كورونا.
وقال ترامب في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة لديها حالياً فائض من هذه الأجهزة، مضيفا أن حكومته تعهدت بإرسال أجهزة تنفس اصطناعي إلى المكسيك وهندوراس وإندونيسيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، وقال: "وربما نرسلها إلى ألمانيا إذا احتاجت إليها".

وقام الرئيس الأميركي خلال أزمة كورونا بتفعيل قانون الإنتاج الدفاعي، الذي يلزم الشركات في أوقات الحروب بإنتاج مستلزمات إغاثة.
وتعهدت شركات أميركية بإنتاج عشرات الآلاف من أجهزة التنفس الاصطناعي في إطار جهود التصدي لفيروس كورونا المستجد، إلا أن هذه الأجهزة غير مطلوبة إلى حد كبير في الولايات المتحدة.
وبسبب وجود فائض منها عن الحاجة، وصف ترامب الولايات المتحدة بأنها "ملك أجهزة التنفس الاصطناعي"، معلناً عزمه مساعدة دول أخرى بها.