تجاوزت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الولايات المتحد، اليوم الجمعة، 50 ألفاً، وفق إحصاء تجريه جامعة "جونز هوبكنز".
وتوفي 50031 شخصاً في البلاد منذ بداية الأزمة الصحيّة، فيما سجلت أكثر من 870 ألف إصابة مؤكدة.
وباتت الولايات المتحدة أكثر دول العالم تأثراً بالمرض من حيث عدد الإصابات وعدد الوفيات.
وتوفي 3176 مريضاً خلال 24 ساعة الماضية، ما يعد إحدى أكبر الحصائل اليومية حول العالم.
ورغم الأرقام الكبيرة، تتجهز عدة ولايات على غرار جورجيا وتكساس لإعادة فتح بعض الأنشطة التجارية مع انطلاقها في رفع تدابير الإغلاق.
وقرر حاكم ولاية جورجيا براين كمب إعادة فتح بعض المتاجر كصالات الرياضة والبولينغ وصالونات تصفيف الشعر والتجميل.
وعلى هذه المراكز أن تحترم "قواعد أساسية" كالتباعد الاجتماعي والحد من عدد الزبائن وتدابير أمان لضمان سلامة الموظفين.
وستفتح صالات السينما والمطاعم جزئيا الاثنين في إطار خطة على ثلاث مراحل تمتد على عدة أسابيع.

ونيويورك هي أكثر الولايات الأميركية تضرراً بالوباء، وباتت تعرف بأنها بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة.
وقد سجل في نيويورك وحدها 263,460 إصابة مؤكدة، فيما أودى المرض فيها بحياة أكثر من 15,500 شخص.