حث أطباء وخبراء صحة، الناس، اليوم الجمعة، على عدم شرب مطهرات أو حقنها في أجسادهم بعدما اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يدرس العلماء حقن مادة مطهرة في الجسد كوسيلة لعلاج كوفيد-19.
وقال بول هنتر أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا البريطانية «هذا أحد أشد الاقتراحات حماقة وخطورة بشأن كيفية علاج كوفيد-19».
وأضاف أن المطهرات ستقتل على الأرجح أي شخص يحاول استخدامها.
وقال «هذا تصريح ينم عن استهتار شديد لأنه للأسف هناك أناس في أنحاء العالم قد يصدقون مثل هذا الهراء ويحاولون تجربته بأنفسهم».
كان ترامب صرح خلال إفادته اليومية للإعلام أمس الخميس بأن على العلماء دراسة حقن أشعة أو مادة مطهرة في أجساد المصابين بفيروس كورونا حيث قد يساعد هذا في علاجهم.
وعلى الرغم من أن الأشعة فوق البنفسجية معروفة بقدرتها على قتل الفيروسات العالقة في جسيمات الهواء فإن الأطباء يقولون إنه لا توجد طريقة لحقنها في الجسم البشري لاستهداف الخلايا المصابة بمرض كوفيد-19.
وأصدرت شركة ريكيت بنكيزر التي تصنع مطهرات منزلية منها ديتول وليسول بيانا حذرت فيه الناس من تناول أو حقن منتجاتها في أجسادهم.