أكدت وزارة الصحة الفلبينية، اليوم الجمعة، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا تجاوز أكثر من سبعة آلاف.
وقالت الوزارة في بيان إنه تم تسجيل 211 حالة إصابة جديدة و15 وفاة فيما تعافى 40 شخصاً. وبهذا يرتفع العدد الكلي للإصابات إلى 7192 حالة والوفيات إلى 477 شخصاً وحالات الشفاء إلى 762 شخصاً.
وأعلن الرئيس رودريجو دوتيرتي، اليوم الجمعة، تمديد إجراءات العزل العام في العاصمة مانيلا حتى 15 مايو في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس، لكن سيجري تخفيف الإجراءات في مناطق تشهد معدلات خطورة أقل.
وقال هاري روك وزير النقل والتجارة للصحفيين إن الإجراءات ستمدد في مناطق أخرى تشهد تفش كبير للمرض لكنها ستعدل في المناطق الأقل خطورة وهو ما يعني استئناف العمل جزئيا.
وأصبحت الفلبين ثالث بلد، بعد الصين وإيطاليا، يطبق إجراءات عزل عام مشددة وحجراً صحياً في المنازل على الرغم من أنها لم تشهد سوى أعداد قليلة من حالات العدوى والوفاة مقارنة بالبلدان التي اتخذت إجراءات مماثلة.