أقر مجلس النواب الأمريكي بأغلبية كبيرة مشروع قانون بتخصيص 484 مليار دولار لتمويل المستشفيات والأعمال الصغيرة المتضررة من جائحة كورونا، مما يرفع الإنفاق الكلي لمواجهة الأزمة إلى مبلغ غير مسبوق يقرب من ثلاثة تريليونات دولار.

وكان مجلس الشيوخ قد وافق على مشروع القانون بالإجماع الثلاثاء الماضي. وأقره مجلس النواب أمس الخميس بموافقة 388 عضواً ومعارضة خمسة، في أول اجتماع للمجلس منذ أسابيع بسبب جائحة كورونا.

وأقر النواب، وقد وضع كثير منهم كمامات واقية، مشروع القانون خلال فترة ممتدة من التصويت الهدف منها الحفاظ على مسافة فيما بينهم بما يتماشى مع توصيات الصحة العامة.

وأحال مجلس النواب مشروع القانون، وهو الأحدث ضمن أربعة قوانين إغاثة، إلى البيت الأبيض.

وأقر مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون مشروع القانون بالتصويت الصوتي يوم الثلاثاء. لكن احتمال معارضة أعضاء من الحزبين دفع زعماء الكونجرس إلى الدعوة إلى عودة المجلس إلى الانعقاد بكامل هيئته في واشنطن للتصويت في مجلس النواب على الرغم من أوامر البقاء في المنازل التي تهدف للحد من انتشار الفيروس.

ووافق المجلس كذلك على لجنة مختارة لها سلطة استدعاء للتحقيق في أسلوب التعامل الأميركي مع أزمة كورونا.

وستتمتع اللجنة بسلطات واسعة للتحقيق في كيفية إنفاق الأموال الاتحادية ودرجة الاستعداد الأميركي ومداولات إدارة ترامب.