ذكر تقرير إخباري أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد يعود لممارسة مهام منصبه يوم الاثنين المقبل بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

وأفادت صحيفة "ديلي تليجراف"، اليوم الجمعة، بأن جونسون سيعود لممارسة مهام منصبه في لندن في مرحلة حرجة تمر بها البلاد جراء الوباء، حيث يرغب أعضاء من حزبه في تخفيف قيود الإغلاق تدريجياً.

ولم يؤكد مكتب رئيس الوزراء صحة التقرير.

وكانت وكالة أنباء "برس أسوسيشن" البريطانية قد ذكرت أن جونسون كان يتعافى في مقره الريفي المعروف باسم تشيكرز خارج لندن، حيث كان يؤدي بعض مهام منصبه بما في ذلك تلقي مكالمات هاتفية من الملكة إليزابيث الثانية ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب.

وكان جونسون قد نقل إلى العناية المركزة بأحد مستشفيات لندن بعد شعوره بصعوبة في التنفس بسبب (كوفيد-19) ، المرض الناجم عن الفيروس. وغادر المستشفى في 12 أبريل.

ويتولى حاليا وزير الخارجية دومينيك راب رئاسة الحكومة، التي تعرضت لانتقادات حادة بسبب تعاملها مع الوباء.
وتوفي ما لا يقل عن 18500 شخص في بريطانيا جراء (كوفيد-19) ، وفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز.