أعلن قادة أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، عن الاتفاق على تخصيص 500 مليون يورو لتحسين التجهيز التقني للطلاب، لتلقي دروسهم من منازلهم، في ظل أزمة كورونا الراهنة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده زعماء أحزاب الائتلاف (المسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي البافاري والحزب الاشتراكي الديمقراطي) بحضور المستشارة أنجيلا ميركل.

وحسبما أعلن زعماء الأحزاب الحكومية، فإن كل طالب محتاج سيتمكن من الحصول على دعم بقيمة 150 يورو لشراء الأجهزة المناسبة لهذا الغرض. 

وفي ذات  السياق  اتفق قادة أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا على زيادة المخصصات المالية المرصودة لإعانة العاملين المتضررين من تخفيض رواتبهم بسبب تقليص ساعات دوامهم في ظل أزمة كورونا.

كما اتفق قادة أحزاب الحكومة على تمديد فترة الاستفادة من النموذج الأول للتأمين ضد البطالة لمدة ثلاثة أشهر لهؤلاء العاطلين الذين تنتهي فترة استفادتهم من هذه الإعانة في الفترة بين مطلع مايو حتى نهاية ديسمبر المقبلين.

يشار إلى أن ألمانيا تعرف نوعين من نماذج التأمين ضد البطالة، الأول يحصل عليه العامل من مستقطعات التأمين التي كان يدفعها قبل فقده وظيفته (بحيث لا تقل فترة عمله عن عامين ومدة الدفع عن عام واحد)، أما النموذج الثاني فهو تأمين أساسي تدفعه الحكومة ليضمن للعاطل المقومات الأساسية لحياته.