القاهرة (الاتحاد) 

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، رجال الأعمال إلى الاستثمار في سيناء، خلال افتتاحه عدداً من المشروعات القومية في نطاق محافظة الإسماعيلية.
وأكد السيسي اهتمام الدولة المصرية بتعمير سيناء لاستيعاب جزء من السكان في الدلتا والصعيد، مشدداً في الوقت ذاته على أن الأمن القومي المصري لا يقدر بمال.
وشدد على أن «سيناء امتزجت رمالها الغالية بالدم المصري الطاهر الذي سال دفاعاً عن مصريتها، وقد تحملت الأجيال المتعاقبة مسؤولية الحفاظ على سيناء».
وجاء حديث الرئيس المصري بعد ساعات من قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري إحالة رئيس تحرير صحيفة مستقلة إلى المجلس التأديبي بسبب نشر مقال تعرض فيه رجل أعمال يملك الصحيفة إلى إمكانية تعيين حاكم تنفيذي لشبه جزيرة سيناء وجعلها بمثابة شبيه لسنغافورة أو هونج كونج، مما اعتبره البعض بمثابة دعوة إلى فصل سيناء عن السيادة المصرية.