قالت منطقة جبل طارق في وقت متأخر من أمس الأحد، إنها لم تسجل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 72 ساعة.

وأوضحت حكومة المنطقة أنه تم تسجيل آخر زيادة في أعداد حالات الخميس الماضي، عندما بلغ الإجمالي 132 حالة إصابة، من بينها 120 حالة شفاء.

وأضافت الحكومة أنه لم يتم تسجيل حالات وفاة بالفيروس حتى الآن.

ولكن وزير الصحة جون كورتيس طالب المواطنين بتوخي الحذر، على الرغم من هذه الأنباء الجيدة.

وقال: «من فضلكم، لا تفقدوا تركيزكم أو عزيمتكم» مضيفاً: «سوف نتغلب عليه، وسوف نفتح أبوابنا، وسوف نختلط سوياً، وسوف نضحك ونمزح ونضع كل ذلك وراء ظهورنا».

وأضاف: «ولكن في الوقت الحالي أنا أطالبكم بالبقاء في المنزل، ابقوا آمنين، وساعدونا في مكافحة هذا الفيروس في الوقت الحالي».

وتقول الحكومة إنها أجرت 1900 اختبار في المنطقة، التي يبلغ تعداد سكانها 33 ألف نسمة. وهذا يعني أن نحو 5% من تعداد السكان خضعوا للاختبار، وهو رقم كبير، مقارنة بالدول الأخرى.