أعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان، اليوم الاثنين، أن الحكومة الاتحادية تعتزم تحمل تكاليف علاج الحالات الحرجة لمرضى كورونا من الأجانب.

وقبل انعقاد جلسة للمجلس الوزاري المعني بمتابعة أزمة كورونا، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة أنجيلا ميركل، المسيحي الديمقراطي، في بيان:«أوروبا تتماسك في أزمنة الأزمات أيضاً».

تجدر الإشارة إلى أن المستشفيات الألمانية تعالج في أقسام الرعاية المركزة لديها، أكثر من 200 حالة حرجة لمرضى كورونا لأشخاص ينحدرون من دول أوروبية شريكة لألمانيا.

وأضاف شبان أن بلاده مستعدة، ولديها القدرة على استقبال المزيد من هؤلاء المرضى «وهذا هو فهمنا للتضامن الأوروبي».