عقيل الحلالي (صنعاء)

حققت قوات الجيش اليمني، أمس الأحد، مكاسب ميدانية جديدة في المعارك ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية بمديرية صرواح غرب محافظة مأرب، آخر معقل حيوي للحكومة الشرعية في شمال البلاد.
وذكرت مصادر ميدانية في مأرب لـ«الاتحاد» أن مواجهات بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي الانقلابية اندلعت في وقت مبكّر الأحد في صرواح إثر هجوم عنيف للميليشيا على مواقع للجيش جنوب غرب المديرية حيث الطريق الرئيسي الذي يربط صنعاء بحقول النفط في هذه المحافظة (شمال شرق).
وأوضحت المصادر أن المواجهات دارت في موقع «المنجورة»، واستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والرشاشات المتوسطة، مؤكدة أن القوات الحكومية تمكنت من التصدي للميليشيات الحوثية وتكبيدها خسائر بشرية ومادية كبيرة.
كما دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط معسكر كوفل الاستراتيجي حيث أحكمت قوات الجيش، والقبائل المحلية الموالية لها، سيطرتها على القاعدة العسكرية ومحيطها فيما تحاول الميليشيا تعزيز تواجدها على مرتفعات جبلية قريبة تمهيداً لتنفيذ هجوم جديد على المعسكر.
وأفادت مصادر قبلية، أمس الأحد، بمقتل عشرة من رجال الجيش والقبائل المحلية في المعارك ضد ميليشيات الحوثي بصرواح في غضون 24 ساعة ماضية، فيما قُدرت الخسائر البشرية للحوثيين بأكثر من 20 قتيلاً وعشرات الجرحى.
وإلى الشمال من مأرب، تجددت، أمس الأحد، المواجهات بين قوات الجيش وميليشيا الحوثي في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية وسيطرت الميليشيات على مركزها الرئيسي بداية مارس.
وأفاد متحدث باسم السلطة المحلية الشرعية في الجوف بأن قوات الجيش «مسنودة بالمقاومة الشعبية ورجال القبائل» سيطرت على سلسلة مواقع «أبو ربيع» الاستراتيجية، ومواقع أخرى مجاورة، جنوب شرق المحافظة، مؤكداً مصرع 15 عنصراً من ميليشيا الحوثي خلال المعارك مع القوات الحكومية التي استولت على معدات عسكرية وأسلحة كانت بحوزة الميليشيات.
وأشار المتحدث إلى أن قوات الجيش المتمركزة في مديرية خب والشعف، شرقي مدينة الحزم، أسقطت طائرة مسيرة تابعة لميليشيا الحوثي أثناء تحليقها فوق مواقع الجيش.
وأعلن الجيش اليمني، في بيان على موقعه الإلكتروني، إفشال هجوم للميليشيات الحوثية، أمس الأول، على مواقع تابعة له في مدينة حرض الحدودية مع السعودية بمحافظة حجة (شمال غرب)، مشيراً إلى أن هذا الهجوم هو الرابع للميليشيا في جبهة حرض منذ بدء سريان وقف إطلاق النار من جانب واحد.
وبحسب ما قال قائد اللواء الأول قوات خاصة في حرض، العميد حسين عبيد الجار، فإن «المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا الحوثية» التي لاذ بقية عناصرها بالفرار.