الإثنين 6 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«نبيل الجميل».. مفارقات مضحكة

«نبيل الجميل».. مفارقات مضحكة
20 يناير 2023 01:54

أبوظبي (الاتحاد)

توليفة غنية من نجوم الكوميديا، اجتمعت في فيلم «نبيل الجميل.. أخصائي تجميل»، الذي يُعرض حالياً في السينما المحلية، لتقديم «سكتشات» ومواقف مضحكة اعتمد فيها أبطالها على «كوميديا الموقف»، ضمن قصة مختلفة، يظهر فيها الممثل محمد هنيدي في دور «دكتور تجميل»، بعدما قدم عام 2021 في «النمس والإنس»، فيلماً يمزج بين الرعب والكوميديا. 

اختيار مميز
اختيار الممثلين الكوميديين في «نبيل الجميل.. أخصائي تجميل» أكثر ما يميز الفيلم، حيث ظهر هنيدي ومحمد سلام ومحمود حافظ ورحمة أحمد، في معظم المشاهد التي جمعتهم بانسجام واضح، تركت العديد من المفارقات الكوميدية، كما أن اختيار رحمة موفق، لاسيما بعدما لمعت كممثلة كوميدية بالدرجة الأولى، في دور «مربوحة» في الموسم السادس من مسلسل «الكبير أوي» مع أحمد مكي، الذي عُرض في رمضان الماضي.

طموحات
وفي إطار كوميدي تشويقي، تدور أحداث الفيلم الذي تولى تأليفه أمين جمال ومحمد محرز، وأخرجه خالد مرعي، حول الشاب «نبيل» الذي توفي والده في المشاهد الأولى من العمل، ودخل «نبيل» إلى كلية الطب، وتخرج فيها بتميز، وخلال فترة الدراسة تعرف إلى علياء، التي جسدتها نور اللبنانية، والتي ساعدته ليعمل في مستشفى والدها المتخصص في عمليات التجميل.

مفارقات كوميدية
يستعرض الفيلم في قالب كوميدي، رحلة صعود دكتور يحلم بأن تكون لديه عيادة تجميل، ويريد أن يتزوج من «علياء» ابنة الدكتور الشهير، وفي الوقت نفسه يتحمل مسؤولية شقيقته «زينب» التي لعبت دورها رحمة أحمد، بعد وفاة والده، والتي تريد أن تتزوج من «محسن» الذي جسده محمد سلام، بالرغم من أن وضعه المادي والعملي صعب للغاية، بالإضافة إلى مواجهته للعديد من المواقف الصعبة في العيادة خصوصاً مع «الفتوة» الذي لعب دوره محمود حافظ. ويقع «نبيل» في العديد من المفارقات الكوميدية، والتي تختص بعالم «عمليات التجميل».

أولى التجارب
فيلم «نبيل الجميل.. أخصائي تجميل»، يُعد أولى تجارب هنيدي في الإنتاج، مع ارتباط أحداثه بظاهرة عمليات التجميل التي أصبحت «موضة العصر»، واحتلت حيزاً كبيراً من اهتمام النساء والرجال. والعمل يستعرض بشكل كوميدي خفيف، سلبيات وإيجابيات عمليات التجميل، خصوصاً بعدما دخل إلى هذا العالم دخلاء أسهموا بسبب أخطائهم الفادحة في تحويل مفهوم الجمال، والتسبب في تشوهات قد يصعب تصحيحها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©