الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«لحظات أبوظبي».. الترابط يجمعنا

«لحظات أبوظبي».. الترابط يجمعنا
11 نوفمبر 2022 01:04

نسرين درزي (أبوظبي) ‬

وسط حراك مجتمعي وسياحي نابض بالحياة، تنطلق اليوم الجمعة فعاليات مبادرة «لحظات أبوظبي» في دورتها الثانية، بتنظيم من دائرة تنمية المجتمع وتستمر حتى 25 ديسمبر المقبل. وتشمل برامجها المخصصة لعطلات نهاية الأسبوع، باقة من الأنشطة الترفيهية العائلية، والتي تقام في حدائق العاصمة ومنطقتي العين والظفرة، لتكرس معاني التسامح والتلاحم بين أفراد المجتمع، من مواطنين ومقيمين وزوار، ليعيشوا أجواء أبوظبي وحضارتها الإنسانية. 
وتنطلق الفعاليات اليوم الساعة 4:00 عصراً ولغاية 11:00 ليلاً، مع 60 نشاطاً تتواصل في «ساحة خليفة» بمدينة خليفة بأبوظبي، حتى مساء الأحد 13 نوفمبر، لتتعاقب المفاجآت أسبوعياً في مواقع أخرى من الإمارة، وسط اهتمام من العائلات التي تترقب هذا النوع من العروض المحببة لدى الكبار والصغار.
وبعد النجاح الكبير الذي حققته «لحظات أبوظبي» عام 2019 باستقطاب أكثر من 321 ألف زائر واستضافة 25 فعالية، تعود المبادرة بحلة جديدة هذا العام مع ما يزيد على 200 فعالية، ورسالتها: «لا يهم من نحن أو من أين أتينا.. وطالما نعيش في مجتمع واحد معاً، فلا بد أن نستثمر في الترابط والود والمحبة لنحيا في تناغم، الآن أو في المستقبل، بعيداً عن أي حواجز». 
‪‬تهدف «لحظات أبوظبي» إلى رفع مستوى جودة الحياة في الإمارة وتعزيز تلاحم المجتمع وتماسكه عبر غرس الشعور بالانتماء لدى الأفراد تجاه عائلاتهم ومجتمعاتهم، وتوفير بيئة داعمة لتكوين الصداقات وتعزيز العلاقات الاجتماعية وبناء جسور التواصل، لعيش لحظات لا تُنسى، بين مختلف شرائح المجتمع. وتعمل «لحظات أبوظبي» على كسر الحواجز وبناء روابط اجتماعية هادفة وطويلة الأمد، تقوم على التسامح، والتفاهم المشترك، ما يعزز التماسك المجتمعي ويكرِّس العلاقات الأسرية.

مسيرات وعروض
تتضمن أجندة الفعاليات، باقة من الأنشطة الجاذبة لمختلف الفئات العمرية، بما فيها العروض المسرحية، والألعاب، وورش العمل الفنية، والأنشطة الترفيهية والرياضية. وتشمل: مسيرة المرح، عروض الفقاعات والبالونات، مسيرة السيرك المتجول، عرض الكلاب البوليسية، عروض الخفة، العمود المتمايل، عرض الضوء المرئي، وعرض الساحر، وسواها الكثير. ويمكن للزوار الاستمتاع بالمزرعة الصغيرة وصناعة الأواني الفخارية وحضور ورش البستنة المنزلية والاطلاع على معروضات الأعمال اليدوية التقليدية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©