الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«السياحة بأبوظبي» تستضيف ملف ترشيح الحناء لدخول قائمة «اليونسكو»

تصوير: وليد أبو حمزة
21 سبتمبر 2022 12:35

أبوظبي (الاتحاد)
استضافت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي اجتماع مندوبي 16 دولة عربية مشتركة في ملف ترشيح الحناء للتسجيل في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لـ «اليونسكو»، والذي أقيم خلال الفترة من 5 – 8 سبتمبر 2022 في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وذلك امتداداً لجهود الدائرة للتعريف بالتراث الوطني وصونه بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

جاء هذا الاجتماع تتويجاً لعدد من اللقاءات التنسيقية السابقة تمهيداً لتقديم الملف يوم 31 مارس 2023، وترسيخاً لدور الإمارات في قيادة ملفات ترشيح العديد من عناصر التراث الثقافي غير المادي المشتركة خليجياً وعربياً ودولياً، بدءاً من ملف الصقارة الدولي، الذي استقطب منذ إدراجه عام 2010 في قائمة «اليونسكو» 24 دولة، ثم التغرودة، والعيالة، والرزفة، والمجالس العربية، والقهوة العربية، والنخلة، وسباق الهجن، والخط العربي.

وقال سعادة مبارك الناخي، وكيل وزارة الثقافة والشباب: «تولي دولة الإمارات اهتماماً كبيراً لإبراز مكونات الهوية الإماراتية الأصيلة والفريدة وإظهارها للعالم وشعوبه، حيث خصصت الموارد البشرية والمالية وأطلقت المبادرات، وحشدت القنوات الدبلوماسية الممكنة من أجل ذلك لإدراكها الأهمية الكامنة وراء تعزيز أسس الهوية الوطنية ومقوماتها وحماية خصوصيتنا الثقافية ومكوناتها الأصيلة. إن إدراج هذا الموروث الأصيل على قائمة التراث الثقافي غير المادي لدى منظّمة اليونسكو يعتبر خطوة مهمة لإبراز الأهمية التي تتمتّع بها الحنّاء في ثقافتنا وهويتنا العربية والخليجية، والتي نتقاطع فيها مع العديد من ثقافات العالم، فقد تنوعت استخدامات الحنّاء في مجتمعاتنا بين الطبابة والزينة، إضافة إلى أنها رمز خاص في المناسبات الاجتماعية ومظهر من مظاهر الاحتفال وأداة خاصة للتعبير عن الفرح والابتهاج».

بدوره قال سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «فخورون بتراثنا الثقافي العريق، والتعاون القائم مع وزارة الثقافة والشباب لقيادة ملف ترشيح الحناء، التي تعتبر إحدى عناصر تراثنا الخليجي والعربي المشترك، في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لـ«اليونسكو».

وتأتي هذه المبادرة ضمن جهود دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي المستمرة للحفاظ على تراثنا الأصيل، واستدامته إرثاً للأجيال المقبلة. وتجمع الدول العربية روابط ثقافية وتاريخية وجغرافية تمهد الطريق نحو المزيد من التكامل في جهودنا لصون وتسجيل موروثنا الشعبي وعاداتنا وتقاليدنا العريقة، لما يختزله التراث الثقافي غير المادي من رصيد معرفي، ومخزون حضاري».

وتتبنى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي استراتيجية تهدف إلى تعزيز أطر التعاون مع «اليونسكو» و«الألكسو» والهيئات والجهات المعنية بالتراث في الإمارات والمنطقة والعالم، بما يعكس النهضة الثقافية التي تشهدها الدولة، والتي تُشكل ملفات الترشيح الوطنية والمشتركة إحدى مؤشراتها، وخطوة متقدمة لصون التراث الثقافي غير المادي.

ويوفر تسجيل عناصر التراث في قوائم «اليونسكو» نافذة للتعريف بالثقافات الإنسانية والإنجازات الحضارية التي أسهمت فيها شعوب العالم، ويساهم كذلك في دعم جسور التواصل بين الثقافات، إلى جانب توحيد الرؤى والاستراتيجيات الرامية إلى حماية مقومات التراث المشتركة واستدامتها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©