الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة»..85% من طلابها دوليون

«الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة»..85% من طلابها دوليون
16 سبتمبر 2022 15:02

أبوظبي (الاتحاد)
ينطلق الفصل الدراسي الجامعي لدى أكثر من 28.200 طالب في مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة اللذين يحتضنان نخبة من الجامعات العالمية. وتصبّ الجامعات الدولية والإقليمية اهتمامها اليوم على تعزيز ما تقدّمه من برامج في مجال ريادة الأعمال والإبداع والبرامج المبتكرة، بما يتوافق مع توجّهات التوظيف خلال العام 2022 – 2023.
وتسعى إلى تحقيق ذلك من خلال مجموعة من الفعاليات المقرّرة وورش عمل جديدة وندوات هادفة إلى تعزيز المعرفة والمهارات التي تمكّن الطلاب من مواجهة تحديات المستقبل، فضلاً عن تزويدهم بفرص التواصل مع نخبة من الخبراء في هذا القطاع.

بيئة تعليمية عالمية
تضمّ مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة التابعة لمجموعة تيكوم 27 مؤسسة أكاديمية، بما فيها فروعاً إقليمية لمجموعة من أبرز الجامعات العالمية، مثل جامعة برمنجهام وجامعة ميدلسكس وجامعة مانشستر وسواها. فالموقع الاستراتيجي لمدينة دبي في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا، إلى جانب سعيها المستمرّ لاستقطاب أفضل الجامعات المعتمدة دولياً، يسهمان في ترسيخ مكانتها العالمية كوجهة رائدة في مجال التعليم العالي وتنمية المواهب.
ووفقاً للبيانات الأخيرة الصادرة في مارس الماضي، باتت مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة تضمّ 28.200 طالب يمثلون أكثر من 80 دولة حول العالم، بما فيها الهند وباكستان والمملكة العربية السعودية والدول الأخرى ضمن مجلس التعاون الخليجي، علماً أن الطلاب الدوليين يشكلون أكثر من 85% من المجموع الكلي، في حين تبلغ نسبة الطلاب من دولة الإمارات المسجلين ما يقارب 14%.

بدايات جديدة
وتحرص الجامعات القائمة ضمن مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة على تطوير مناهجها ودوراتها التعليمية باستمرار، لتلبية احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية. وتقدّم للطلاب مجموعة واسعة من المواد والأنشطة التي تسهم في تنمية مهاراتهم وضمان جهوزيتهم لدخول سوق العمل في المستقبل، بدءاً من تحفيزهم على التوجّه نحو ريادة الأعمال والابتكار من خلال حاضنات الأعمال التابعة للجامعات وحاضنة الأعمال الرائدة من مجموعة تيكوم in5، وصولاً إلى التوجّه التدريجي المتزايد نحو وسائل الإعلام الرقمية والتكنولوجيا.
وقد بدأت جامعة ميدلسكس في عام 2022 بتقديم برامج للطلاب في مجالات يزداد الطلب عليها اليوم مثل وسائل الإعلام الرقمية وإدارة العلامات التجارية والأمن السيبراني، لتلبية الاحتياجات المتزايدة في مثل هذه القطاعات.
وعلّق الدكتور سيدوين فرنانديز، نائب المستشار ومدير جامعة ميدلسكس دبي، قائلاً: نحرص في جامعة ميدلسكس دوماً على تحديث مناهجنا الأكاديمية وتطويرها باستمرار، لتمكين طلابنا من تطبيق ما اكتسبوه من مفاهيم ونظريات ضمن مجالات تخصّصهم على حالات وسيناريوهات واقعية، تسهم في اكتسابهم ما يلزم من مهارات ومعرفة للانضمام إلى سوق العمل فور تخرّجهم من الجامعة.
بالإضافة إلى ذلك، لطالما لمست جامعة ميدلسكس دبي اهتماماً ملحوظاً بالتخصّصات في مجال القانون وعلم النفس وإدارة الأعمال والمحاسبة والشؤون المالية، فضلاً عن المجالات القائمة على الإبداع والابتكار والتي خصّصت لها الجامعة مرافق محدّدة.
أما جامعة برمنجهام، فتشهد اليوم إقبالاً ملحوظاً على برامج الدراسات العليا والتي أطلقتها في الآونة الأخيرة ضمن مجالات التكنولوجيا والطب وإدارة الأعمال.
وقال البروفيسور ديفيد سادلر، عميد جامعة برمنجهام دبي: تفخر جامعة برمنجهام بالتواجد هنا في دبي وتواصل الاستثمار من خلال افتتاح حرمها الجامعي الجديد مؤخراً، لزيادة عدد طلابها وتنمية كوادرها الإدارية بما يسهم في تحقيق رؤيتنا المنشودة في المدى البعيد.
ونؤكد التزامنا الدائم بمواصلة الإسهام في الارتقاء بالنظام التعليمي وتعزيز جودة خدمات التعليم والبحث، بما يدعم الأهداف الاستراتيجية الطموحة لإمارة دبي. ويشهد العام الدراسي الحالي 2022 – 2023 إقبالاً متزايداً على التخصّصات المرتبطة بعلوم الكمبيوتر وهندسة الكمبيوتر والاتصال والإعلام.
وقال مايكل إيبرلي، رئيس قسم التسويق في جامعة ولونغونغ في دبي: تضع جامعة ولونغونغ في دبي جودة التعليم على رأس قائمة أولوياتها، وتأمل أن تتمكن من مواصلة توفير أعلى مستويات الجودة من خلال المناهج الأكاديمية والمواد التعليمية المصمّمة بعناية، لضمان النجاح للطلاب الجامعيين في مسيرتهم المهنية عبر اكتساب ما يلزم من مهارات لتلبية احتياجات السوق.
وبصفتنا الجامعة الدولية الأولى في دولة الإمارات، نؤكد التزامنا بتزويد طلابنا بأعلى مستوى من الخدمات التعليمية، عبر توفير المساحات المبتكرة للتعلّم والمختبرات والمعدات الحديثة ضمن حرمنا الجامعي المستقبلي. وتحرص جامعة ولونغونغ في دبي على التطلّع نحو المستقبل وضمان جهوزية طلابها لتلبية احتياجات سوق العمل المتزايدة اليوم كما في الغد، علماً أننا جامعة معتمدة محلياً ومعترف بها دولياً وتعمل وفقاً لأعلى معايير التعليم.

مبادرات جامعية
تبادر الجامعات القائمة ضمن مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة إلى تزويد الطلاب بمنح دراسية ترتكز على الجدارة، وذلك لتعزيز قدرة الطلاب على تحمّل التكاليف الجامعية وتسهيل حصول نخبة كبيرة من المواهب على فرص التعلّم بمعايير عالمية. لذلك، تقدّم جامعة برمنجهام منحاً دراسية بنسبة 40%، في حين توفر جامعة ميدلسكس مجموعة من المنح الدراسية، مثل منحة التميز الأكاديمي التي تصل إلى 50%.
ويمكن لطلاب جامعة برمنجهام دبي الاستفادة من مجموعة واسعة من خيارات الدعم المالي لتحمّل تكاليف تعليمهم الجامعي، بدءاً من السنوات الدراسية الأولى وصولاً إلى سنوات الدراسات العليا.
ويملك فرع جامعة برمنجهام في دبي علاقات وروابط وثيقة مع الفرع الرئيسي للجامعة في المملكة المتحدة، حيث تُتاح لطلاب السنة الثانية المقيمين في دبي فرصة المشاركة في برنامج تبادل مع فرع المملكة المتحدة مع الحفاظ على منحهم الدراسية.

لمحة عن العام الدراسي 2021 – 2022
كان العام السابق عاماً مهماً بالنسبة لمدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة بالتحديد، حيث بادرت العديد من المؤسسات الأكاديمية إلى توسيع نطاق مناهجها ومواردها الأكاديمية، لتمكين الطلاب من الحصول على المزيد من فرص التعلّم التطبيقي على أرض الواقع.
وانطلاقاً من سعيها إلى إحراز المزيد من التقدّم على صعيد البيانات والتكنولوجيا وتحقيق الحياد المناخي، افتتحت جامعة برمنجهام حرمها الجامعي الجديد «المختبر الحيّ» في مدينة دبي الأكاديمية العالمية، بالتعاون مع شركة «سيمنس».
وكان هذا الافتتاح حدثاً بارزاً حضره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.
وكانت جامعة أميتي دبي، التي احتفلت العام الماضي بمرور عشر سنوات على انضمامها إلى النظام التعليمي في دبي، قد افتتحت مختبراً مبتكراً للذكاء الاصطناعي لتمكين الطلاب من اكتساب ما يلزم من مهارات ومعرفة لمواكبة عصر التكنولوجيا السريع.
وبادرت جامعة ميدلسكس دبي كذلك إلى توسعة حرمها الجامعي في مدينة دبي الأكاديمية العالمية من خلال تنظيم حفل افتتاحي رفيع المستوى، وذلك تزامناً مع احتفالها بمرور 17 عاماً على توفير خدمات التعليم العالي البريطانية ذات المستوى العالمي في دولة الإمارات، ما جعلها الجامعة البريطانية الدولية الأولى في دبي التي توفر الخدمات التعليمية لطلابها من خلال أكثر من حرم جامعي، إلى جانب حرمها الرائد في مجمّع دبي للمعرفة والذي يضمّ معاهد تدريب مرموقة وشركات عالمية متخصّصة في مجال الموارد البشرية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©