الجمعة 1 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
أخطر تسريب في «الاختيار3»: مرسي يهدد الجيش بحرق مصر إذا لم يصبح رئيساً
أخطر تسريب في «الاختيار3»: مرسي يهدد الجيش بحرق مصر إذا لم يصبح رئيساً
11 ابريل 2022 08:44

أحمد عاطف (القاهرة)
مفاجأة من العيار الثقيل فجرها مسلسل «الاختيار 3» خلال حلقته الثامنة، خاصة مع احتوائها على تسريب فريد يذاع للمرة الأولى للقاء ثلاثي جمع قائد الجيش المصري آنذاك والمسؤول عن تسيير أمور الفترة الانتقالية في مصر إبان ثورة 25 يناير المشير محمد حسين طنطاوي، واللواء عبدالفتاح السيسي مدير المخابرات الحربية حينها، والقيادي بجماعة الإخوان الإرهابية حينها محمد مرسي قبيل الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية.
التسجيل الذي تم بثه بالصوت والصورة يعد دليلاً لتبرئة الجيش المصري وقادته من تسليم البلاد إلى حكم الجماعة الإرهابية، وكذلك الإشادة بالسيسي من المشير طنطاوي بأنه «لا يؤتمن على الجيش فقط، لكنه يؤتمن على مصر كلها».
ويعود تاريخ التسجيل إلى يوم 20 يونيو 2012 قبل إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية بأسبوع داخل مقر المخابرات الحربية بالعاصمة القاهرة، ويوثق تهديد محمد مرسي المرشح للرئاسة حينها بحرق جماعته الإرهابية لمصر إذا لم يصبح رئيساً، وهو الفيديو الذي أثار تفاعلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي بعد إذاعته.
وحذر مرسي في التسجيل ما وصفه بـ«تغيير نتيجة الانتخابات»، موضحاً أن ذلك سيؤدي إلى «موجة إضرام نيران»، وهو ما رد عليه المشير طنطاوي بالتحذير من عواقبه.

وقال مرسي: «النتيجة متتغيرش لأن هذا إذا حصل ليس لها من دون الله كاشفة.. الموجة الموجودة موجة إضرام نيران لمن لا يقدر المسؤولية»، فرد المشير طنطاوي بأنه «إذا حصل وجهة ما حاولت أن تضرم النار في البلد ستكون مصيبة على البلد وعلينا».
وأردف المشير طنطاوي بلهجة حاسمة، مخاطباً مرسي: «خد بالك وخليهم مفيش داعي للحاجات دي»، في إشارة لجماعة الإخوان الإرهابية. وادعى مرسي في التسجيل أن «حرق مصر» أو «إضرام النيران في البلد» كما سماه هو «تصرف وشعور شعبي تلقائي وليس مخطط له» ليجيبه المشير طنطاوي بنفي قاطع: «لا في تخطيط».
ولم يكن التسريب فقط يضم الحديث حول الانتخابات، بل شمل أيضاً تهديداً ثانياً شمل مطالبته لوزير الدفاع بإلغاء قرار المحكمة الدستورية الصادر بحل مجلس النواب في تاريخ 14 يونيو 2012، وهو الأمر الذي رفضه المشير طنطاوي مؤكداً له أنه «ليس من سلطاته إصدار قرار يلغي حكم محكمة».
ورحل وزير الدفاع المصري السابق والقائد العسكري محمد حسين طنطاوي عن 85 عاماً في سبتمبر 2021، بعدما تولى قيادة المجلس العسكري الذي حكم مصر بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك وأصبح حاكم البلاد الفعلي لمدة سنة ونصف، قبل أن يعزله الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي من منصبه كوزير للدفاع.
ويوثق مسلسل «الاختيار 3» بالأدلة فترة مهمة في تاريخ مصر الحديث منذ تولي جماعة الإخوان الإرهابية الحكم وسعي قياداتها للسيطرة على مفاصل الدولة، حتى رحيلهم بثورة شعبية في 30 يونيو 2013.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©