الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
عناوين شائقة في مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية
عناوين شائقة في مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية
8 ابريل 2022 15:22

أبوظبي (الاتحاد) يكشف عدد أبريل من مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية التابعة لأبوظبي للإعلام، شركة خدمات الإعلام العامة الرائدة في دولة الإمارات، عن مجموعةٍ جديدة من القصص والموضوعات التي تحمل عناوين شائقة ومتميزة، أبرزها «متحف المستقبل» و«فردوس غيانا المعلّق» و«أحصنة من عالم آخر» و«موتٌ لأجل الطبيعة».وتروي المجلة قصة متحف المستقبل، وهو صرح معماري جديد يثري سِجل دولة الإمارات العربية المتحدة الحافل بالإنجازات الرائدة، بوصفه تُحفةً هندسية تسرّ الناظرين إليها من الخارج وتُبهر الزائرين لها من الداخل بما تحويه من أعاجيب غير مسبوقة تُترجم الأفكار النيّرة والنظرة الاستشرافية لقادة هذا البلد. كما تعرّف المجلة قرّاءها إلى مغامرات مثيرة يخوض غمارَها مستكشفون وعلماء ومتسلقو جبال بارزون في فردوس غيانا المعلّق في دولة غيانا بأميركا الجنوبية، والذي يحتضن غابات مطرية نائية ظلت متوارية عن الأنظار، بعيدة المنال وعصية على الاستكشاف؛ إذ تنبسط على أصقاع خصيبة شاهقة تُشبه الجُزر. أما الهدف من المغامرات، فهو اكتشاف أنواع جديدة من النبات والوحيش. وتسرد المجلة أيضًا قصة أحصنة من عالم آخر، التي تصوّرها عدسة عربية تغوص في قاع البحر لاقتناص روائع فوتوغرافية تلقي الضوء على أنواع غريبة الأشكال من حصان البحر. تعيش هذه الكائنات، التي تشبه في هيأتها بعض حيوانات اليابسة، في المياه الساحلية لجميع أنحاء العالم تقريبًا، ولها من الأسرار ما لم نكتشف.. إلا قليلاً. وتلقي المجلة الضوء أيضاً على واقع كولومبيا بعد أن وضعت حربها الأهلية أوزارها في عام 2016، مع قصة موتٌ لأجل الطبيعة. إذ استبشر سكان هذا البلد خيرًا بعد أن فُتِحت في وجوههم المناطق الغابوية الزاخرة بالخيرات الطبيعية التي كانت تحت سيطرة المتمردين. لكنهم ما لبثوا أن استفاقوا على صدمة جديدة، وهي أباطرة التهريب والتعمير والتعدين الذين يستولون على المنطقة ويقتلون كل من يقف في طريقهم من دون تمييز. وتتيح المجلة لقرائها في كل شهر فرصة متابعة العديد من الموضوعات المتعلقة بالجغرافيا والحياة البرية والفضاء والكون والتاريخ والثقافة والمغامرات والعلوم بشتى فروعها. وتجدر الإشارة إلى أن مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية هي مجلة معرفية شاملة، تصدر عن «أبوظبي للإعلام» بنسختها العربية منذ أكتوبر 2010 بالشراكة مع المجلة العالمية «ناشيونال جيوغرافيك» التي تأسست في عام 1888.
     

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©