السبت 2 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
تلفزيونا «دبي» و«سما دبي» يطلقان برامجهما لموسم رمضان
تلفزيونا «دبي» و«سما دبي» يطلقان برامجهما لموسم رمضان
30 مارس 2022 16:08

دبي (الاتحاد) 

أطلق قطاع الإذاعة والتلفزيون بمؤسسة دبي للإعلام مجموعة برامجية مميزة تشمل تشكيلة متنوعة من البرامج من حيث المضمون والأسلوب والرسالة، كما سيشهد هذا العام برامج تتناول مواضيع اجتماعية وإنسانية بأسلوب حواري، وأخرى تركز على المحتوى الترفيهي لمختلف الفئات، وسط أجواء رمضانية تتناسب مع العائلة الإماراتية والعربية.والمسابقات الرمضانية التي تتابعها الأسرة العربية، بعد تناول وجبة الإفطار تمثّل جزءاً من الطقوس العائلية خلال الشهر الكريم، بالإضافة إلى البرامج الدينية والاجتماعية التي تساعد على ترسيخ القيم الإسلامية الكريمة في العائلة والمجتمع بأسلوب يجذب انتباه المشاهد العربي أينما كان.
وصرّح أحمد سعيد المنصوري رئيس اللجنة التوجيهية والمدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، قائلاً: حرصت المؤسسة هذا العام على تقديم برامج رمضانية متنوّعة من حيث المحتوى وأسلوب التقديم لتتناسب مع فترات البث وأذواق المشاهدين المختلفة، حيث قمنا بمتابعة إنتاج مجموعة من أهم البرامج الترفيهية والثقافية في مواسم جديدة مميزة تستكمل رسالتها الأساسية عبر السنوات الماضية مع قامات إعلامية إماراتية فذّة.
وأضافت سارة الجرمن مدير إدارة القنوات العامة: قام تلفزيون دبي هذا العام بجهود مميزة لتقديم مجموعة من البرامج الجديدة كلياً لتقدم محتوى ترفيهياً وفكرياً هادفاً يلامس عقول وقلوب المتابعين على اختلاف أعمارهم، ويحاكي النسيج الثقافي الإماراتي الحيوي والمميز خلال الشهر الكريم.
 
برامج ومسابقات رمضان 2022 على شاشة تلفزيون دبي: 


«بينك وبيني»
برنامج ألعاب ترفيهي يقدّمه الإعلاميان المتألقان رؤى الصبان وعبد الله إسماعيل، يقدم الجوائز ل 10 مشاركين يومياً، ويضم مزيجاً من الأسئلة المختلفة والألعاب بالإضافة إلى مجموعة من التحديات داخل الاستوديو وعبر الإنترنت بين المقدمين والمشاهدين، بالإضافة إلى استضافة مجموعة من المشاهير العرب عبر منصة زووم.

«الراوي»
يطل برنامج الراوي في موسمه الثاني عشر خلال الشهر الكريم بحلّة ثقافية فريدة من تقديم الأديب جمال بن حويرب، حيث يتناول رواية سير وتاريخ أماكن مختلفة بين الإمارات، والسعودية ومصر والكويت وبريطانيا، ليضم مجموعة من الشخصيات والأحداث والأماكن، ويقوم بتقديمها بطريقة مبتكرة وطابع ثقافي روائي.

«هلا بك»
برنامج «هلا بك» يسرد مجموعة من المشاعر المختلفة، كالضحك والبكاء، الزعل والفرح، والرغبة والعدم، من خلال استضافة الشاعرة والإعلامية المتألقة نجاح المساعيد لشخصيات مهمة في العالم العربي، سواء أشاعراً كان أو كاتباً أو ممثلاً أو مغنياً وغيرهم، وعمل مقابلة مميزة معهم ليطّلعونا فيها أكثر عن حياتهم والجانب الذي لم يكشف بعد من شخصياتهم للمشاهدين. وتندرج تحت الفقرات الترفيهية والأخرى تحت الفقرات التشويقية والعاطفية.

«دروب»
برنامج دروب بموسمه التاسع يطل بأسلوب جديد ويقدمه علي آل سلوم، حيث يروي قصة الخمسين عاماً، مع اكتشاف ما وراء أبراج الإمارات الشاهقة. ومن هنا تبدأ الأحداث برسم بداية الحكاية وملامح الإمارات، فلكل إمارة قصة إنسان في قرية ما لم تروَ بعد.


على شاشة سما دبي:


«السنيار»
برنامج مسابقات رمضاني من تقديم ليلى المقبالي وأحمد عبد الله، يتناول تطور دبي من الماضي إلى الحاضر وإنجازاتها الفكرية والعمرانية والاجتماعية، والذي سيكون في منطقة الشندغة بجوار بيت الشيخ سعيد آل مكتوم، عبر الاستوديو المتنقل في قرية السنيار، والذي يتكون من 7 أركان أساسية يمثل فيها كل ركن رمزاً معيناً سيطرح من خلاله الأسئلة على الجمهور والمشاهدين.

«غرس»
على مدى 10 دقائق وفي تسلسل واضح ومبسط، يسلّط مقدم البرنامج فهد هيكل الضوء على مشاكل اجتماعية وسلوكيات تنتشر في المجتمع من خلال قصة مدعومة بصور متحركة تساعد على إيصال المعلومة وتحديد الهدف واستعطاف الناس واستدراجهم إلى الحل الذي يظهر في نهاية كل حلقة. والهدف الأساسي من هذا البرنامج التوعوي، هو منح كل من يشاهد البرنامج الفرصة للتفكير بأسلوب حياته ومراجعة تصرفاته وأفكاره.

«بصمات»
يقدم برنامج بصمات في موسمه الخامس وبشكل يومي على مدى نصف ساعة مسّجلة، حيث يقوم الإعلامي عوض الدرمكي بالتركيز على 3 محاور بواقع محور لكل حلقة لتتناول إما كيان أو شخصية أو حدث ساهم بوضع بصمة في تاريخنا العربي الإسلامي. والوقوف عند أسباب نجاحها أو عوامل إخفاقها وكيفية الاستفادة من تلك الدروس مع ربطها بأساسيات التخطيط الاستراتيجي الحديث وعلم الاجتماع، في قالب لغوي باللهجة البيضاء المحكية وبالاستعانة بالكثير من الاقتباسات والأشعار من قيادات الدولة لتعزيز الفكر الوطني والهوية العربية.

«قيّم»
برنامج من تقديم الإعلامية ديالا علي يعرض مجموعة قصص وتأملات للسلوكيات تتضمّن قيّماً أخلاقية تعكس من خلالها وقائع حية لشخصيات أو أحداث ملهمة لها تأثير اجتماعي.

«وصايا»
برنامج اجتماعي توعوي وإرشادي من تقديم الشيخ أحمد عبدالكريم، يطرح بشكل يومي على مدار ساعة كاملة خلال الشهر الفضيل، قضايا متنوعة في مجال التوعية الاجتماعية الأسرية، ويقوم بتوجيه أفراد المجتمع بهدف مساعدة العائلة في إيجاد الطرق المثلى لمتابعة وحل المشاكل والتحديات التي تواجهه بطرق إيجابية.

«أول مرة»
برنامج حواري ترفيهي مُلهم، من تقديم الإعلامي إبراهيم استادي، يطل بموسمه الرابع حيث يتناول الحديث عن التجارب الأولى والخبرات الحياتية التي خاضها ضيوف البرنامج من الإمارات والخليج والذين سيشاركون فيها المشاهد قصصهم الفريدة بطرح إنساني.

«هني وعافية»
يقدم أفضل النصائح الغذائية والوصفات الإماراتية والعالمية الشهية عبر لمسات الشيف حنان صالح ووسن فتحي. كما يحاكي البرنامج أسلوب البرامج الحوارية ويعتمد على التعاون في إعداد الأطباق والوجبات المشتركة مثل الإفطار وولائم العيد، وعلى تبادل الخبرات والمهارات والأذواق بين المطبخ الإماراتي والعالمي، من خلال تقديم وصفات عملية وبسيطة لمائدة الإفطار، حيث يقدم بأسلوب حواري عائلي وتعليمي مشوق، ويساهم في تقليل الهدر من خلال التركيز على تقديم معلومات حول حفظ الطعام وطرق الاستفادة منه.

«مسموح»
يطل البرنامج بموسمه الثالث من تقديم عبدالله الأنصاري - مدير إدارة الأبحاث المجتمعية والتوعية والعلاقات العامة بمركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، وهو برنامج توعوي وإرشادي لأفراد المجتمع بمخاطر الإدمان. يركز هذا العام على عمليّة الدمج الاجتماعي لأصحاب الإرادة والمُودَعين المُتعافين من الإدمان، وكذلك المُساهمة في دعم عائلاتهم، وتشجيعهم، وزيادة الوعي بضرورة علاج وإعادة تأهيل ذويهم من الإدمان.

«رمضان الإمارات»
برنامج إخباري يومي من تقديم مجموعة من الإعلاميين المميزين وهُم: عليا المناعي، سماح العبار، وعبد الله علي. حيث يعنى البرنامج بكل ما يدور في الإمارات من مناسبات رمضانية ونشاطات اجتماعية، فنية، ثقافية، ويسلط الضوء على شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية.

«وجدت نفسي»
يسلط الضوء على الحاصلين على جائزة تقدير العمالة لحكومة دبي، ويتناول الجانب الإنساني والاجتماعي من عملهم وخبراتهم الحياتية.

«المفتش فصيح»
برنامج جديد في أسلوبه وطرحه، يتناول بعض الجوانب اللغوية التي لا ننتبه لها في تعاطينا مع مفردات اللغة العربية وتركيبها، حيث يتضمن بعض المشاهد الدرامية التي توضح الطرق المُثلى للفظ والتعبير والاستخدام لهذه المفردات والتراكيب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©