الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

هل يتحول أوميكرون إلى فيروس موسمي؟

فيروس كورونا
16 فبراير 2022 19:35

يتساءل العديد من الناس العاديين ومعهم الأطباء وخبراء المناعة والأمراض الفيروسية إن كان فيروس كورونا المستجد سيتحول إلى فيروس موسمي ومرض متوطن مثل فيروس الإنفلونزا ونزلات البرد الشائعة.
مما يشجع على طرح هذا السؤال ظهور متحورة أوميكرون التي تتمتع بميزتين هما سرعة الانتشار وقلة الخطورة مقارنة مع سلالات سابقة من الفيروس.
وإذا أضفنا إلى ذلك تطوير عشرات اللقاحات التي تحد من الحاجة إلى دخول المستشفى بعد الإصابة بالفيروس، والأدوية التي باتت تستخدم لعلاج مرض كوفيد-19، يصبح السؤال عن تحول الفيروس إلى مرض متوطن مشروعا. 
نقل موقع "بوابة الأهرام" عن الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة قوله إن المتحور أوميكرون من الفيروس "قد يكون بداية نهاية الجائحة وليس نهاية فيروس كورونا. وبالتالي، وجود متحورات أخرى ستكون إلى الأضعف في تلك المرحلة".
ويتابع الحداد أنه بذلك، يكتسب المجتمع "مناعة مجتمعية عن طريق الإصابة وعن طريق اللقاحات لأن سرعة الفيروس في الانتشار ستجعل جزءا كبيرا من المجتمع عرضه للإصابة إضافة إلى من تلقوا تطعيمهم على مستوى العالم. وبالتالي، قد يحدث انكسار لهذه الموجه العالمية، وسيتحول بعدها فيروس كورونا ليصبح فيروسا متوطنا مثله مثل البرد والإنفلونزا أي أنه سيهاجم بصورة وبحدة أقل وبالتالي تنتهي فكرة الجائحة".
وتوقع استشاري الحساسية والمناعة أن "يحدث انكسار الجائحة في النصف الثاني من العام".
وتابع الحداد "بالفعل، نقول إن تحور الفيروس قد يكون بداية نهاية الجائحة وليس نهاية فيروس كورونا"، مشيرا إلى أن بريطانيا أعلنت أنها بدأت في العودة إلى الحياة الطبيعية وتخلت عن إلزامية ارتداء الكمامات. كما تخفف العديد من الدول الأوروبية تدريجيا القيود التي كانت فرضتها في إطار محاربة الجائحة.
وشدد الدكتور أمجد الحداد على أنه رغم ضعف سلالةة أوميكرون، إلا أنه ما زال يتعين على الجميع اتباع الإرشادات التقليدية المعروفة، مثل استمرار اتباع الإجراءات الاحترازية والتطعيم والحفاظ على كبار السن أصحاب المناعة الضعيفة واحترام مسافة آمنة من خلال التباعد الجسدي.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©