الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

23 سيارة كلاسيكية تزين مهرجان الشيخ زايد

السيارات الكلاسيكية إضافة نوعية لمهرجان الشيخ زايد (الصور من المصدر)
16 فبراير 2022 01:19

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

قدم مهرجان الشيخ زايد في منطقة الوثبة والمستمر إلى 1 أبريل المقبل العديد من المفاجآت والأنشطة والفعاليات لإمتاع زواره ضمن أجواء مفعمة بالجمال ووسط حضور لافت، مرسخاً مكانته ضمن أكبر المهرجانات العالمية، ومن الأنشطة الجاذبة التي قدمها المهرجان نهاية الأسبوع الماضي معرض «السيارات الكلاسيكية»، الذي ضم 23 سيارة فريدة من نوعها في فضاء مفتوح قرب نافورة الإمارات قلب المهرجان. وتعود هذه السيارات إلى حقب مختلفة من القرن الماضي، من موديلات فورد ومرسيديس وشيفروليه، وغيرها من الأنواع، التي توزعت حول المنطقة وحملت كل واحدة وثيقة تتضمن المواصفات الخاصة وسنة الصنع والتفاصيل الكاملة لها.

سعيد الهلالي رئيس نادي الإمارات الدولي للسيارات الكلاسيكية، قال إن النادي نظم معرض السيارات الكلاسيكية، بعرض 23 سيارة، بهدف إمتاع الجمهور من جهة وإبراز تاريخ المنطقة وما كانت تتوفر عليه من مخزون رائع من السيارات الكلاسيكية، موضحا أن عرض السيارات في مكان مفتوح سمح للجماهير العريض باستعراض أنواع وأشكال السيارات وتاريخها، موضحا أن أقدم سيارة ضمن المعرض يعود أقدمها إلى عام 1931، وهي من نوع «فورد بيك آب»، بالإضافة إلى سيارات من حقبة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات والثمانينيات، حيث حظي المعرض بتفاعل كبير من طرف الجمهور الكبار والصغار.

أندر السيارات
وفي السياق ذاته آخر أشار الهلال إلى أن النادي يضم أكثر من 1000 سيارة منها 237 من أندر الأنواع، إحداها فريدة تبلغ قيمتها 3 ملايين و800 ألف يورو، وهي سيارة تنتمي إلى عائلة المرسيديس منها فقط 5 في العالم، ولا يتم عرضها إلا في سويسرا، مشيراً إلى أن صاحبها العضو في النادي ورث شغف جمع أفخم السيارات الكلاسيكية وأندرها من والده.

أهداف 
وبالحديث عن الهدف من معرض «السيارات الكلاسيكية» لفت إلى أن الفعالية تجمع هواة جمع هذه الأنواع وتنمي وعي الشباب بضوابط السياقة وحدثهم على الاتزان في القيادة والابتعاد عن التهور، إلى جانب إمتاع الجمهور واضطلاعه على إرث السيارات.

مشاركات
ويجمع النادي هواة السيارات الكلاسيكية من الإمارات والسعودية والكويت وسلطة عمان وسوريا والأردن واليمن، بالإضافة إلى ألمانيا، موضحاً أن غالبية هؤلاء لديهم خبرات عالية في التعديل والتصميم وفق اشتراطات محددة ويشاركون في العديد من الأنشطة التي تنظم داخل الدولة وخارجها في مختلف المعارض والمبادرات. 

صغار السن
وتستقطب هذه الفعاليات الأطفال والشباب وتملأ شغفهم، حيث أوضح الهلالي أن هناك مجموعة من الأطفال من عمر 16 عاماً يتمتعون بهذه الهواية ويحرصون على المشاركة في النادي، ويستفيدون من خبرات من سبقوهم، حيث يتمتعون بقدرة كبيرة على التعلم بشكل سريع لاسيما أنهم يجيدون اللغة الإنجليزية وتقنيات البحث في المواقع والإبحار في مختلف مناطق العالم عبر شبكة الإنترنت، حيث يكونون قاعدة من المعلومات في ظرف وجيز. 

متحف دائم 
وأكد أن النادي بصدد التنسيق مع مهرجان الشيخ زايد من أجل إيجاد متحف دائم للسيارات الكلاسيكية في مقر المهرجان بمنطقة الوثبة، مؤكداً أن ذلك سيحقق دفعة كبيرة للنادي الذي يعد من أقدم النوادي في الشرق الأوسط، والذي يشارك في مختلف فعاليات الدوائر الحكومية، ويخطط لإقامة العديد من الأنشطة الدورية التي ستجمع عشاق هذه السيارات. 
ويقدم المهرجان لزواره مجموعة متنوعة من الأنشطة الممتعة والعروض المميزة والمسابقات الشيّقة لجميع أفراد العائلة، كما يتيح فرصة الاطلاع على ثقافة الإمارات الغنية بالعادات والتقاليد الأصيلة، والتي تؤكد أنّ ابن الإمارات عاش مراحل زمنية مختلفة على هذه الأرض الطيبة، وأسس مجتمعات مزدهرة ومتطورة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©