الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

الدانة الحمودي «الحكواتي الصغير»

الدانة الحمودي تهوى سرد الحكايات (من المصدر)
15 فبراير 2022 02:16

هناء الحمادي (أبوظبي)

عبر قناة على «يوتيوب» وأسلوب مشوق وممتع، جذبت الطفلة الإماراتية الدانة الحمودي، المئات من الأطفال، فحولت بعضاً من حياة أصحاب الهمم إلى قصصٍ إلكترونية لتكون دافعاً لهم وتعزز مهاراتهم.
الدانة الحمودي ابنة ال 8 سنوات تدرس في الصف الثالث الابتدائي من مدرسة عاتكة بنت زيد الحلقة الأولى من إمارة الشارقة وتتميز بالذكاء والموهبة، ما أهَّلها لتكون أصغر مدربة معتمدة في مركز الدعم الابتكاري في العين، حيث تمتلك مهارة الإلقاء وسرد القصص وتقوم بدور «الحكواتي» رغم صغر سنها.

وعن ذلك تقول «تعزيز اللغة العربية، والهوية الوطنية، والمهارات» من الأهداف التي وضعتها نصب عينيي، حيث استطعت تحويل القصص التعليمية في المناهج الدراسية إلى إلكترونية مسموعة، لخدمة عددٍ كبيرٍ من الطلاب، مما أثمر عن ذلك تكريمي من وزارة تنمية المجتمع، وفزت بفكرتي في المعرض الافتراضي الدولي للابتكار 2021.
وأضافت: دور أسرتي أحد عوامل نجاحي وتميزي، فدعمهم غير المحدود على مواصلة نجاحي وتفوقي وتميزي وتحقيق هدفي هو سر ما وصلت له.. وقد التحقت بالعديد من الورش التدريبية في الإلقاء والتمثيل وسرد القصص، وانضممت إلى ورش للطلاب على مستوى المدرسة، وشاركت في تحدي القراءة العربي سنتين على التوالي، وفزت على مستوى المدرسة. 
وفازت الدانة بالمركز الأول في مسابقة التعلم عن بُعد التي نظمتها محاكم دبي، حيث ابتكرت صفاً افتراضياً عن بعُد في الصف الأول يحتوي على أعمال وفيديوهات تعليمية بصوتها وأدائها وجرى توزيعه على عدد من المعلمات، كما قدمت ورشاً للطلاب في أسبوع العلوم.

من الخيال
حب الدانة الحمودي لعالم الأدب جعلها تكتب مجموعة من القصص حيث تسرد دوماً لصديقاتها حكايات من نسج خيالها.

نشرات توعوية
لم تتوقف مواهب الدانة عند سرد القصص وكتابتها بل بادرت إلى جانب التوعية بإعداد ملصقات توعية رقمية للطلبة عن الأمن والسلامة، واستهدفتهم بمقاطع توضيحية عبر فيديو حول «كوفيدا - 19»، مما ساهم ذلك في اختيارها ضمن قادة المدرسة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©