الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«موسم العقارب».. وداعاً للشتاء

«موسم العقارب».. وداعاً للشتاء
9 فبراير 2022 17:46

هناء الحمادي (أبوظبي)
قيل عنها «لا دخلت العقارب.. ترى الخير قارب»، كناية عن الربيع والخصب. ويستقبل أهل الإمارات غداً «موسم العقارب» الذي يستمر على مدى 39 يوماً، ويعد من المواسم الانتقالية التي تتغير الأجواء فيها من البرودة إلى الاعتدال ثم الدفء وبداية الحر. 
ويقول إبراهيم الجروان رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفلك، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك: مع بداية هذا الموسم، ينسلخ البرد، ويتأهب الشتاء للانصراف، ليبدأ الربيع وتزدهر المراعي، وتتفتح الأزهار، وينشط النحل، وتزداد خضرة البر والمراعي لتكون في أبهى منظر وأجمل صورها الطبيعية، وتسمن الماشية ويزداد اللبن في ضروعها، ولهذا يعمد أهل الماشية إلى صنع «اليقط»، وهو اللبن المجفف.
أضاف الجروان: ما يميز هذا الموسم أنه يتصف بهجمات بردٍ على فتراتٍ متباعدة، خصوصاً إذا هبّت فيه رياحٌ شمالية أو شمالية شرقية باردة. وموسم العقارب يمثل أحد أبرز المواسم المناخية في المنطقة الخليجية، وهو موسم انتقالي تتغير فيه الأجواء من البرودة إلى الدفء، وعُرف بهذا الاسم نسبة إلى لسعة البرد التي تشبه لسعة العقرب، وقيل سُمي بـ «العقارب» نسبة إلى كوكبة العقرب النجمية التي تكون في صدر السماء فجراً.
سبب التسمية
ترجع تسمية موسم العقارب كما يوضح إبراهيم الجروان، لكون كوكبة العقرب النجمية تكون في صدر السماء فجراً، وقيل لتناوب لسعاتها الباردة والدافئة، ولأن العقارب الصغيرة تظهر هذه الفترة. ويمتد موسم العقارب من 10 فبراير إلى 20 مارس، ثم تسود الأجواء الدافئة وتنشط «السرايات والاضطرابات الربيعية» في النجم الأخير من نجوم السعوديات الأربع، بينها سعد الأخبية الذي يطلع فجر 21 مارس وهو أول المواسم الساخنة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©