السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

كيف ستبدو الحياة في عام 2035؟

صورة تتعلق بالذكاء الاصطناعي
9 فبراير 2022 10:57

ترجمة: عزة يوسف
التكنولوجيا أمر لا غنى عنه في مختلف نواحي الحياة، وهي تغير عالمنا بشكل سريع، وطرح موقع Sun Corp بعض التصورات التي سيكون عليها شكل الحياة عام 2035 منها:

الغذاء:
ثورة الغذاء المستقبلية ستكون الزراعة الرأسية في المباني بدلاً من الزراعة الأفقية، ويتحكم فيها الذكاء الاصطناعي، إلى جانب استخدام المحاصيل المعدلة وراثياً واللحوم الاصطناعية، استجابة للحاجة لزيادة الكفاءة الغذائية مع تواصل النمو السكاني.

ويزيد الوعي بضرورة الاعتماد على النباتات بصورة أكبر مقارنة مع الأطعمة المصنعة والاستغناء بشكل كبير عن تناول اللحوم. وجزء من هذا التغيير يحدث في الوقت الحالي من خلال زراعة الخضروات تحت الأضواء.

العمل:
بدلاً من أن يقوم الأشخاص بالتعامل مع الآلات، من المرجح أن يُستغنى عن كثير من الوظائف في المستقبل واستبدالها بتقنيات الذكاء الاصطناعي، مثل استبدال سائقي السيارات بسيارات ذاتية القيادة، وموظفي الاستقبال بالروبوتات. وحتى الكتّاب، سوف يُستبدلون ببدائل اصطناعية تكتب التقارير الرياضية والتحديثات المالية، في حين سوف تُستحدث وظائف جديدة وتطوَّر أخرى موجودة مثل مهندسي الكمبيوتر والمبرمجين والمهندسين والمرشدين السياحيين الفضائيين ومهن أخرى لا يمكن تصورها بعد.

  • كيف ستبدو الحياة في عام 2035؟

الصحة:
تركز تكنولوجيات المستقبل على أن تصبح الوقاية محور الخدمة الصحية لأنها تمكننا من السيطرة بشكل أكبر على معلوماتنا الصحية باستخدام أجهزة الاستشعار الحيوية ذاتية المراقبة والساعات الذكية لجمع بيانات اللياقة البدنية باستمرار.

وتعمل تطبيقات الإنترنت على معالجة البيانات ومزامنتها مع السجلات الصحية الإلكترونية، ومن خلال تلك الإحصاءات، تتمكن الشركات من بناء نموذج لصحتك العامة يمكنه التنبؤ بالأمراض التي قد تصيبك في المستقبل. وسوف تُصنَّع الأدوية خصيصاً وفقاً للحمض النووي للأشخاص ورسم خرائط جينوم لصناعة الأدوية وبناء أعضاء بديلة بتقنية ثلاثية الأبعاد.

التكنولوجيا:
في حين تدعم التكنولوجيا كل ما يحوط بنا في الوقت الحالي، إلا أنها في المستقبل ستعمل على تحسين البطاريات للاستخدام الأمثل للسيارات الكهربائية وآلات الطيران الشخصية وأنظمة النقل والسياحة الفضائية الخاصة وخدمات التوصيل من دون طيار.

ومن المحتمل أن نرتدي مستشعرات اللياقة البدنية على بشرتنا وأن نشحن أجهزتنا باستخدام الطاقة اللاسلكية ونعتمد على الخوارزميات في تحسين منازلنا وتوفير وسائل الحماية، ويصبح لدينا مساعدون افتراضيون من الجيل المتطور من خدمات «سيري وكورتانا» لمساعدتنا في الإدارة وتدقيق البيانات.

وستكون الأجهزة التقنية أصغر حجماً وأكثر ذكاءً وأقل سعراً، وتعمل على توفير الطاقة، وسنكون جميعاً مرتبطين ببعضنا بشكل أكبر وأكثر دقة وتفصيلاً من خلال الإنترنت.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©