الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

بعد معاناة لـ5 أيام.. جدارية للطفل ريان

الطفل ريان
6 فبراير 2022 22:06

عبد الله أبوضيف (القاهرة)

حرص شاب مصري على تخليد ذكرى الطفل المغربي ريان، الذي توفي، مساء أمس، بعد معاناة لمدة خمسة أيام داخل البئر، بعد محاولات إنقاذه.

وأهدى الرسام زياد أحمد، الجرافيتي إلى أهالي الطفل في مدينة شفشاون، حيث وقع الطفل في بئر يصل طولها إلى 60 متراً، ولا يتجاوز قطرها 30 سم، مما صعب عملية إنقاذه في ظل تضامن عالمي معه.

وأكد زياد من محافظة سوهاج، جنوبي مصر، أن الطفل ريان أثر في الأمة العربية بأكمله ليس في أهله فقط أو في المغرب، ولهذا قرر أن يرسم له جرافيتي بجوار شخصيات أثرت في المصريين في الآونة القريبة، مثل طبيب الغلابة، والشهيد أحمد المنسي.

ورسم الفنان المصري الشاب ريان، وهو مبتسم، ولم يرد أن يجعل وجهه متعباً أو تبدو عليه آثار الإعياء من شدة ما لاقاه، بل أراد أن يتذكره العالم قبل وقوعه في البئر وكأنه مازال حياً.

وعلى مدى 5 ساعات، أنهى الرسمة وأضاف بعض الكلمات على الجرافيتي ليؤرخ معاناة الطفل صاحب الخمس سنوات، مثل: «مات ريان خوفاً»، وجملة: «كأن العالم كله عالق فى تلك الحفرة».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©