الثلاثاء 25 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
أحمد العسم يكتب: «2022 عام لأحلامنا»
أحمد العسم يكتب: «2022 عام لأحلامنا»
الأحد 9 يناير 00:24

باقة ورد بحجم السماء من الإخلاص والحب إلى وطني الإمارات وأسرتي الإماراتية وأشقائي في الإنسانية والتسامح، إلى عالم الجمال الذي يعم وأنتم وهم وبخير، إلى أحلامنا المشتركة التي نسمعها بآذان منصتة وكتابة مكتوبة على جبل نصعده بأنفاس متقطعة وبحر نركب موجته بقبول.
نحن أبناء الأحلام التي لها نذهب لملء الفراغات بتفاؤل وتمن وإضاءة وطموح يقربنا من أمنياتنا التي نختار لها أماكن الدفء والأمل والتنوع الذي يثريها ويعززها بالحقيقة والفكرة التي تأتي من الخيال، وتتحول إلى واقع أحلامنا قدمها في الماء تحررنا من البغض والحيرة، تعطينا الحلول في المضي قدماً نحو الأفق، نمسك التوهان من أذنه، نقول له: هذا الطريق وهذه رسالتنا إلى العالم، نحتاج إلى وطننا لأنه أمان لنا وتعاف، ويحتاج إلى شكره على ما يقدم ويعطينا من محبة ورضا.
نحرك الراكد، نزيل الحواجز، نبدأ دون نقاط تضعها النفس اللوامة، لنا خياراتنا، نقبل الحوار مع هذا والرفض مع الآخر، هذا ما يجب تلمسه مع القلب والعقل، القبول لمسناه من يد الحقيقة وابتسامة الوردة..
في عام 2022 الذي أظهر في بدايته أصدق المشاعر وأغلاها ، بأنه ستكون لنا وقفات مع القلب، ومنه بأن كل شيء من «حوالينا» أخضر، وأننا سنصبح في عدالة إذا أيقظنا المنسي والمقلوب..
مطر ينزل يبلل بالخير قلوبنا، يروي عطش الأرض وعطش أرواح تحتاج الأمل، أملنا كبير بحجم أحلامنا التي انتظرنا «واشتقنا إلى البيت القديم والسكة اللي بللها المطر، والدكان القديم اللي ما نسينا خطوتنا له عائدين من مدارسنا نحلم ببشارة تهدى لنا»..
أحلامنا فيك يا عام السعادة بأن تزول كل أسباب التعاسة والخلاف، وتصبح الممرات سالكة لا حواجز ولا عوائق، سهلة والخطوة فيها لا تشعر بالملل، نحو أمل جديد وسنة فيها يتصالح العالم وتخفض فيها البندقية رأسها، وتنعم شعوب العالم بالسلام والمتعة والهناء.
أحلامي بأن أكتب نصاً طويلاً يشبه أمنية، وفيه ما يشبهني حتى أنهي اللون الغامض..
من على جدران البيوت التي ضل أصحابها الطريق، وأفتح علبة الألوان لفنان تشكيلي صديق يرسم أبهى الصور، وموسيقي يغني أغنية الحنين الخاصة التي أحبها، وأقنع الروائي بكتابة رواية مملوءة بالدهشة، وأقنعه بأننا نرى النور من خلال تأمله
وأن وأن وأن ….
«اسمحوا لي بأن أزف تهنئة
أسمع أصواتكم ترد
من الأغنية
من صوت القلب، ولحنه
الشعر والحرف
اللي تحب قلوبكم، تسمعه
أرسل تهنئة.. عام سعيد»

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©