الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
تطورات جديدة في قضية فتاة الغربية المنتحرة بسبب الابتزاز
تطورات جديدة في قضية فتاة الغربية المنتحرة بسبب الابتزاز
السبت 8 يناير 15:40

شعبان بلال (القاهرة)

شهدت واقعة فتاة الغربية بسنت خالد والمعروفة إعلامياً بـ ضحية الابتزاز الإلكتروني، تطورات جديدة اليوم السبت، حيث قررت النيابة العامة المصرية، تجديد حبس اثنين متهمين 15 يوماً. وقبل أيام، شهدت قرية كفر يعقوب بدائرة مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، إقبال فتاة، 16 عاماً، على الانتحار بطريقة مأساوية، بسبب تعرضها للابتزاز من قبل شابين. واتهمت النيابة العامة المصرية أحد المتهمين بهتك عرض الفتاة حال كونها طفلة لم تبلغ 18 عاماً، باستطالته لعموم جسدها، وتهديدها بإفشاء صور فوتوغرافية ومقطع مصور منسوبين لها حصل عليهما خلسة، بنشرها بمواقع التواصل الاجتماعي. كما اتهمت الاثنين باعتدائهما على حرمة حياة المجني عليها الخاصة، وإذاعتهما علناً تلك الصور والمقطع، واستعمالهما بغير رضاها، وتعديهما بذلك على المبادئ والقيم الأسرية بالمجتمع المصري. وتسبب هذا الحادث في حالة حزن كبيرة داخل المجتمع المصري ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين رفضهم للممارسات التي تعرضت لها الفتاة وكذلك إقبالها على الانتحار. وقال والد الفتاة في تصريحات سابقة إن ابنته كانت تعاني من حالة نفسية سيئة لقيام بعض الأشخاص بابتزازها والتنمر ضدها وتشويه سمعتها من خلال صور مفبركة ونشرها وتداول صورتها عبر أهالي القرية. وفي سياق متصل، أكدت دار الإفتاء المصرية أن حكم الابتزاز في الإسلام هو التحريم والتجريم، وأنه فعل منافٍ لكل ما جاءت به تعاليم الإسلام السامية التي تقتضي بأن المسلم لا يروع أو يخوف أحداً، مشيرةً إلى أن الابتزاز الإلكتروني هو أحد أنواع الابتزاز التي من خلالها يتم ترويع الأشخاص وتهديدهم بنشر أشياء قد تسيء لهم.
 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©