الثلاثاء 25 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
اسمه "كوفيد" ويستخدمه كدعاية لشركته!
صفحة كوفيد على تويتر
الجمعة 7 يناير 18:44

من منا لم يسمع خلال السنتين الماضيتين بـ"كوفيد" الذي غير الكثير من نمط حياتنا وعملنا؟
نعم لكن ثمة كوفيد آخر، هو رجل أعمال يحمل هذا الاسم منذ ولادته في الهند قبل ظهور هذا الوباء بسنوات. وهو متمسك باسمه ولا ينوي تغييره.
الهندي كوفيد كابور، وهو مؤسس شركة سفريات ناشئة، بات يثير الاهتمام في مواقع التواصل الاجتماعي في بلده بسبب اسمه.وتعرّف الصفحة الخاصة بكابور في موقع تويتر عنه بجملة "اسمي كوفيد ولست فيروساً".
ويذكر كوفيد كابور أنّه سافر هذا الأسبوع خارج الهند للمرة الأولى منذ بداية وباء كوفيد-19 ويقول إنّه التقى بـ"مجموعة من الناس يضحكون" بسبب اسمه.
وكتب، في تغريدة حصدت أربعين ألف إعجاب وأربعة آلاف إعادة نشر حتى اليوم الجمعة، أنّ "الرحلات الخارجية المستقبلية ستكون ممتعة!".
وأثارت هذه التغريدة وابلاً من الرسائل وطلبات المقابلات، في لحظة مرحة تتزامن مع انتشار المتحورة أوميكرون وازدياد الإصابات في الهند.
وقال المؤسس المشارك لشركة "هوليديفاي" ساخرًا "أنا كوفيد يريد المزيد من السفر".
وأكّد أنّ موجة الاهتمام المفاجئة به وباسمه كانت "غير متوقعة أبداً"، آملاً أن يشكّل ذلك دعاية لشركته.
يُعتبر اسم كوفيد غير شائع في الهند، وهو يعني باحث أو فرد متعلّم باللغتين الهندية والسنسكريتية.
واختارت والدة كابور اسم ابنها قبل ولادته.
ويقول عن اسمه إنّه "لا يُنسى وله معنى جميل"، مضيفاً "يشكّل طريقة مدهشة للتعريف لأي شخص. لن أغيره أبداً".

المصدر: آ ف ب
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©