الثلاثاء 25 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
علي اللوغاني يبتكر «الكرسي الذكي»
علي اللوغاني مع «الكرسي الذكي» والقفّاز (من المصدر)
الجمعة 7 يناير 00:26

خولة علي (دبي) 

استطاع الطفل علي حميد اللوغاني من مراكز أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة «ربع قرن»، أن يؤكِّد تفوّقه في عالم الابتكار والبرمجة، وينال على أثره عدة جوائز، محقِّقاً المراكز الأولى، محلياً وخليجياً وآسيوياً. وبالرغم من كونه لا يزال في العاشرة من عمره، إلا أنه برع في تقديم اختراعات تصب في خدمة شرائح مختلفة من المجتمع.. وكان لنيله الجائزة الذهبية أثناء مشاركته في المسابقة العالمية الافتراضية للاختراعات والابتكارات في إندونيسيا قبل شهرين، الأثر الكبير في توجيه مساره العلمي مستقبلاً، وتصميمه أن يكون أحد المبرمجين والمخترعين لتطوير منظومة الحياة في الدولة، والتأكيد على الخدمة الإنسانية.

صعوبة ومساعدة
ويهدف مشروعه «الكرسي الذكي»، الذي يتحكّم به بواسطة «القفّاز»، إلى مساعدة أصحاب الهمم وكبار السن ممن لديهم صعوبة في الوصول إلى الكرسي المتحرِّك. ويعمل المشروع على ابتكار آلة للتحكّم بالكرسي، عن بُعد، باستخدام «القفّاز» الذكي، فيتم تحريك الكرسي في مختلف الاتجاهات، بالإضافة إلى رفعه والتحكّم في مستوى ارتفاعه، بما يتناسب مع حاجة أصحاب الهمم وكبار السن وطبيعة المشكلة التي يعانون منها.

تعلّم البرمجة
وعبَّر اللوغاني عن سعادته بـ«الذهبية» التي أحرزها في المسابقة، والتي حفّزته على متابعة مسيرة تعلّم البرمجة ووضع أفكار ابتكارية متميزة، لافتاً إلى بعض الصعوبات التي واجهته، في البرمجة والتعامل مع التوصيلات التقنية. وشرح كيف تمكّن من التغلّب عليها عبر دعم من المشرفين والأسرة والأساتذة، ما ساهم في تمكينه وتخطي العراقيل التي تعترض مشاريعه. ويسعى حالياً إلى تطوير مشروع «القفّاز» الذكي ليجعله يعمل عن طريق الصوت والتطبيق الهاتفي.

 مخيمات وورش
وقد استطاع اللوغاني أن يطوِّر مهاراته من خلال الانتساب إلى عدد من المخيمات والورش والدورات، وأبرزها صندوق الوطن، مخيم هيئة تنظيم الاتصالات، مراكز أطفال الشارقة ونادي الإمارات العلمي. كما ساهمت متابعته لموقع «يوتيوب» في زيادة مهاراته في عملية البرمجة. وقد سبق أن قدَّم اللوغاني عدة ابتكارات، منها مجسَّم الدراجة التي تقوم بتحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية للاستفادة منها في تشغيل الأجهزة، والحصالة الذكية، وسواها من الابتكارات التي حصد على أثرها جوائز عدة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©