السبت 22 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
أحمد الدوسري يحيي ذاكرة البيوت بِعدسته
أرشيفية
الخميس 6 يناير 16:57

خولة علي (دبي)

بالرغم من تعدّد مواهب الفنان التشكيلي الإماراتي أحمد الدوسري، وتألّقه في مجالات الفنون بأنواعها، ومنها دوره كعضو في مسلسل شعبية الكرتون، إلا أنه قدّم نفسه بشكل مختلف ومغاير في فن التصوير الفوتوغرافي.

فهو يتأمّل تفاصيل البيوت القديمة التي تسكن في الذاكرة، وتحمل بين جدرانها مواقف وأحداث حزينة ومفرحة، وتشي عن صدى نفوس غادرتها. علاقة الإنسان بالمكان.

وقال أحمد الدوسري لـ "الاتحاد": إن الصورة جزء مني، تحتوي على مشاعري وتخيلاتي واتجاهاتي وذاكرتي، وهي جزء من الماضي والحاضر، وهي نصوص وإيحاءات رمزية أجسِّد من خلالها نظرتي عن البيئة المحيطة، بما فيها من بيوت قديمة.

وهي بمثابة أيقونة تحمل في طياتها الكثير من الذكريات والروايات التي تشعرنا بأن البيوت بالرغم من رحيل سكانها، فهي تعبِّر عن عمق علاقة الإنسان بالمكان.

وذكر الدوسري أن تعدّد مواهبه الفنية جعلته يتكيّف مع الظروف والأحداث التي مرّ بها، وساعدته في كيفية الاستمتاع بكل ما حوله، بالإضافة إلى ما تحتويه من أساسيات وقواعد وأساليب تمكِّنه من رؤية العناصر والمشاهد والأشكال بطريقة فنية مختلفة، وكيفية التقاط الصورة واختيار الزاوية المناسبة لصورة أكثر عمقاً.

وأكّد أن الأشياء البسيطة إن أُحسن استخدامها، تُعطي أجمل ما عندها، إذ ليست الكاميرا التي تتحكّم بالمصوِّر، بل هو من يتحكّم بها. وهي مجرد أداة مساعدة مهما كان حجمها، وكما أن ثمة جماليات ومشاهد مليئة بالفن تحوط بنا، كذلك هنالك غموض وحياة صعبة مليئة بالأحداث، وكلها تؤثر في نظرة الفنان التي يجسِّدها من خلال أعماله.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©