الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دنيا
«أحلام يرسمها الغبار».. دراما من صناعة أصحاب الهمم
نورة والدانة ومي
الثلاثاء 4 يناير 18:21

تامر عبد الحميد (أبوظبي)
اجتمع 28 مبدعاً من أصحاب الهمم من 11 دولة من مختلف التخصصات في الكتابة والتمثيل والتصوير والإخراج والموسيقى التصويرية، ليظهروا قدراتهم الفنية ومواهبهم المتنوعة في تنفيذ أول مسلسل من نوعه من صنع أصحاب الهمم، الذي يخرجه عبد الباري أبو الخير.
بدأ تصوير الحلقات الأولى من مسلسل «أحلام يرسمها الغبار»، ضمن سلسلة العمل الدرامي الاجتماعي التلفزيوني في مواقع متفرقة من أبوظبي ومدينة العين، وذلك بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم و«فيلم جيت» للإنتاج الفني في الإمارات، حيث بدأ تنفيذ حلقات السلسلة التي تتكون من 4 مسلسلات ذات حلقات قصيرة، مكونة من 4 قصص مختلفة - ثلاثية لكل قصة - لمبدعين من أصحاب الهمم، هي «أحلام يرسمها الغبار» تأليف السوري مهند العاقوص، و«حواجز مبعثرة» تأليف العُماني أحمد الحاجي، و«بركان الهم» تأليف الكويتية جوري العازمي و«دار الحياة» تأليف المصري شادي تدري، ومن المقرر أن يعرض العمل قريباً على شاشات التلفزيون، وإحدى المنصات الرقمية.

تنمية القدرات
اعتبر عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا، هذا المشروع نقلة نوعية في المشاريع الموجهة لإبراز إبداعات أصحاب الهمم، كونها تستثمر مواهبهم الإبداعية، وقال: لا يتوقف دور المؤسسّة عند مهمتها فقط في تقديم خدمات وبرامج الرعاية والتأهيل والخدمات العلاجية للطلاب والطالبات أصحاب الهمم المشمولين برعايتها فقط، وإنما تسعى وبشكل كبير في تطوير قدراتهم الإدراكية والاجتماعية والتفاعلية والإبداعية، لاسيما ما نشهده الآن من مشروع دخولهم عالم الدراما والتلفزيون.


تجربة
والتقت «الاتحاد» بعض المبدعين من أصحاب الهمم المشاركين في تنفيذ المسلسل، حيث أكدت الإماراتية نورة البلوكي - صحفية ومديرة منصة «محتوى همم» في «أبوظبي للإعلام»، أنه لا حدود للإبداع، وقالت: تشرفت بالعمل في هذا المشروع المميز كمساعد مخرج، فهي تجربة استفدت منها الكثير في مجالات المختلفة، موجهة شكرها للإمارات على دعمها اللامحدود لأصحاب الهمم، ولمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم التي تدمج أصحاب الهمم في مختلف مجالات الحياة.


فرصة 
من ناحيتها قالت الإماراتية الدانة الهاشمي: لديّ شغف كبير بعالم الإخراج، وظل العمل في السينما والتلفزيون هو هدفي الأكبر، خصوصاً أنني حاصلة على بكالوريوس في السينما والتلفزيون، إلى أن وجدت هذه الفرصة العظيمة، وتم اختياري كمساعد مخرج في هذه السلسلة.
فيما ذكرت المخرجة المصرية مي أمجد، أنها تشرفت بالعمل في هذا المسلسل المتميز، الذي يضم نخبة من أصحاب المواهب من أصحاب الهمم في مجالات مختلفة، كما أعجبتها فكرة العمل الذي يسلط الضوء على العديد من القضايا المجتمعية والعائلية المتعلقة بأصحاب الهمم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©